شقيقان فلسطينيان يحرقان نفسيهما
آخر تحديث: 2013/6/15 الساعة 09:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/15 الساعة 09:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/7 هـ

شقيقان فلسطينيان يحرقان نفسيهما

أحد مصانع الطوب في غزة (الجزيرة-أرشيف)

أقدم شقيقان فلسطينيان مساء أمس الجمعة على إحراق نفسيهما بعد أن سكبا البنزين على جسديهما غربي خان يونس جنوب قطاع غزة.

ونقلت صحيفة القدس المحلية على موقعها الإلكتروني عن مصادر أمنية وطبية أن الشقيقين إبراهيم الترتوري (35 عاما)، وشقيقه محمد (21 عاما) أصيبا بجروح متوسطة جراء إشعال النار في جسديهما، مشيرة إلى أنه تم نقلهما إلى مجمع ناصر الطبي لتلقي العلاج. 

وأوضحت المصادر أن جمعا من المواطنين سارعوا إلى إطفاء النيران التي اشتعلت في جسديهما ما ساهم في إنقاذ حياتهما والتخفيف من حجم الحروق التي أصابتهما. 

وقالت إن الشقيقين الترتوري أقدما على هذه الخطوة بعد أن جرفت شرطة الحكومة المقالة بغزة مصنعا للطوب كانا شيداه فوق أراض حكومية. 

وقال سكان محليون إن الشقيقين قاما بحرق نفسيهما احتجاجا على إزالة مصنعهما المستأجر منذ قرابة أربعين عاما بسبب قرار سلطة الأراضي إزالته وبناء مسجد مكانه.

في هذه الأثناء أصيب فلسطيني بجروح مساء الجمعة جراء إطلاق نار من الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزة. 

وقال مصدر طبي فلسطيني، إن فلسطينياً (48 عاماً) أصيب بجروح بعدما أطلقت القوات الإسرائيلية المتمركزة داخل السياج الأمني عيارات نارية شرق دير البلح. وذكر أنه جرى نقل المصاب إلى مشفى محلي وهو في حالة متوسطة. 

وتطلق القوات الإسرائيلية بين الحين والآخر النار وتنفذ عمليات توغل في الأطراف الشرقية للقطاع وهو ما يعتبره الفلسطينيون خرقاً لاتفاق التهدئة بين الجانبين والذي بدأ سريانه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

إسرائيل تواصل اعتقال ومحاكمة الأطفال الفلسطينيين (الجزيرة-أرشيف)

محاكمة أطفال
من جهة أخرى أصدرت محكمة عسكرية إسرائيلية حكما بالسجن على طفلين فلسطينيين في الثالثة عشرة من العمر من قرية برقين في جنين. 

وقضى الحكم بالسجن النافذ ثلاثة أشهر لكل منهما وبعام واحد مع وقف التنفيذ ودفع غرامة مالية. 

من جهة ثانية أفرجت قوات الاحتلال أول أمس عن طفل آخر من مخيم عايدة قرب مدينة بيت لحم يبلغ من العمر 12 عاما بعد تعرضه للاعتقال والضرب والمحاكمة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات