وزيرة التعاون السويدية غونيلا كارلسون (يسار) خلال زيارتها الأراضي الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت السويد أنها تبحث تقليص مساعداتها إلى الفلسطينيين لغياب التقدم نحو حل الدولتين، وأوضحت وزيرة التنمية والتعاون السويدية غونيلا كارلسون في تصريحات إذاعية اليوم الجمعة أن المساعدات المخصصة لبناء إدارة فلسطينية لم تحقق هدفها.

وتساءلت "هل يستحق الأمر أن نواصل وضع أسس حل بدولتين إذا كانت إسرائيل والفلسطينيون أنفسهم لا يريدون الجلوس إلى طاولة المفاوضات".

وأضافت الوزيرة المحافظة "لا أريد المفاصلة بالمساعدات السويدية لكن لا يسعني إلا تبني موقف دافعي الضرائب السويديين، نريد نتائج، وإن لم تتوفر الظروف لتحقيقها فعلينا استنتاج الخلاصات".

ويتعلق الأمر بمساعدات بقيمة 200 مليون كورون (23 مليون يورو) سنويا من بين 700 مليون تقدمها ستوكهولم.

وأعلنت المعارضة اليسارية رفضها الاقتراح الخاص بتقليص تلك المساعدات، وصرح النائب والمتحدث المكلف بالمساعدات الدولية في الحزب الاجتماعي الديمقراطي كينيث فورسلوند بأن "فك الالتزام بفلسطين بالطريقة التي تدرسها الحكومة اليوم أسلوب سيئ لطرح أولويات".

المصدر : الفرنسية