القوات النظامية قصفت حي برزة في دمشق عدة مرات منذ اندلاع الثورة (الجزيرة-أرشيف)

تدور اشتباكات بين عناصر من الجيش السوري الحر وحدات من الجيش النظامي في منطقة البساتين بحي برزة بالعاصمة دمشق، بينما قصفت القوات النظامية فجر اليوم أحياء في حمص. وفي غضون ذلك يشن الجيش الحر هجوما على المبنى الأخير الذي تسيطر عليه قوات النظام داخل مطار منغ العسكري في حلب.

وقال ناشطون سوريون إن مواجهات تدور بين الجيش الحر والجيش النظامي المدعوم بعناصر من حزب الله اللبناني في منطقة البساتين بحي برزة بدمشق، إثر محاولة مقاتلي الحزب اقتحام المنطقة.

وفي منطقة أخرى من العاصمة شن الجيش النظامي هجوماً جوياً ومدفعياً على حي القابون الذي يؤوي نازحين من مناطق مجاورة، وهو ما أسفر عن قتلى وجرحى بينهم أطفال.

قصف حمص
من جهة أخرى أفادت شبكة شام بأن قوات النظام قصفت فجر اليوم أحياء في مدينة حمص (وسط) بالتزامن مع إطلاق نار عشوائي باتجاه المباني السكنية في حي الوعر بالمدينة.

ويأتي ذلك بينما تتقدم قوات النظام في أحد أحياء مدينة حمص والذي يشهد اشتباكات عنيفة، في محاولة منها للسيطرة على كامل المدينة لا سيما الأحياء المحاصرة منذ أكثر من عام, وذلك وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن النظام سيطر على أجزاء واسعة من حي وادي السايح في حمص، ويتقدم بحذر في هذا الحي الذي يشهد اشتباكات عنيفة ويتعرض للقصف.

واعتبر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن هذا التقدم يأتي ضمن محاولة للسيطرة على كامل مدينة حمص، مشيرا إلى أن سيطرة النظام على وادي السايح تسهل سيطرته على أحياء حمص القديمة والخالدية.

قتال بحلب
وفي شمال البلاد قال مراسل الجزيرة في حلب إن الاشتباكات تتواصل في مناطق ريف حلب في الوقت الذي قصفت فيه قوات النظام محيط مطار منغ العسكري بالطائرات.

وقال ناشطون إن الجيش الحر أعطى مهلة للجنود المحاصرين في المطار للاستسلام، على أن يتم تسليمهم للنظام مقابل أسرى لدى قوات النظام.

إسقاط طائرة
في هذه الأثناء أعلن لواء الإسلام المقاتل في سوريا تمكن بعض عناصره من إسقاط طائرة استطلاع تابعة للنظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق. وهذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها مقاتلو المعارضة من إسقاط طائرة استطلاع منذ اندلاع الثورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات