كريستوفر ستيفنز قتل في بنغازي يوم 11 سبتمبر/أيلول 2012 (الفرنسية)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية تعيين الدبلوماسية ديبورا جونز سفيرة جديدة للولايات المتحدة في ليبيا، وذلك بعد نحو تسعة أشهر من مقتل السفير الأميركي السابق كريستوفر ستيفنز في هجوم وقع في 11 سبتمبر/أيلول 2012 على القنصلية الأميركية في بنغازي بشرق ليبيا.

وأقر مجلس الشيوخ تعيين ديبورا، وأدت اليمين الدستورية يوم أمس خلال احتفال أقيم في وزارة الخارجية.

وقال وزير الخارجية جون كيري إن المهمة الدبلوماسية للسفيرة الجديدة -التي تتقن العربية- "ليست مجرد مهنة، إنها دعوة، إنها رسالة" مضيفا أنها "تتقاسم هذه المبادئ مع السفير الراحل".

واعتبر كيري أن السفيرة الجديدة ستعمل على أن تجسد في عملها "حلم الشعب الليبي في التحرر وممارسة حقوقه والتمتع بالديمقراطية" مشيرا إلى أن السنوات القليلة المقبلة ستكون محددة في التحول الذي تشهده البلاد.

وتعهدت ديبورا -التي شبهت حفل أداء اليمين بحفل زفاف- بـ"الوقوف إلى جانب الليبيين الذين عاشوا فترة 42 عاما في نظام قمعي".

وقبل تعيينها كانت السفيرة الجديدة -المتزوجة من السفير الأميركي في باكستان ريتشارد أولسن- تعمل في معهد الشرق الأوسط، كما شغلت من قبل منصب سفيرة في الكويت من عام 2008 إلى 2011.

وأمضت ديبورا 31 سنة من العمل في وزارة الخارجية، اشتغلت خلالها في مناطق بالشرق الأوسط مثل سوريا والإمارات وتركيا، كما كانت مديرة للمكتب الأميركي لشؤون شبه الجزيرة العربية من سنة 2002 إلى 2004.

المصدر : الفرنسية