حج العام الماضي أثار جدلا بين السلطات المعنية بالسعودية وتلك التابعة للنظام السوري (الفرنسية)
اعتمدت السعودية الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الجهة الرسمية الوحيدة المخولة بإصدار تصاريح الحج للسوريين ومتابعة إجراءاتهم لحج هذا العام، 1434 للهجرة الموافق 2013 للميلاد. وقد طالبت لجنة الحج العليا في الائتلاف السوريين الراغبين في تأدية الفريضة هذا العام إلى سرعة تسجيل أسمائهم في ثلاثة مكاتب داخل البلاد وأربعة خارجها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الحج السعودية حاتم قاضي تأكيده أن الائتلاف السوري هو الجهة المخولة بإصدار تصاريح الحج للسوريين هذا العام، وأشار إلى أن وفدا من الائتلاف جاء وقابل مسؤولي وزارة الحج السعودية "وتم الترتيب بأن يكون حجاج سوريا عن طريقهم".

وكان الموقع الإلكتروني للائتلاف الوطني ولجنة الحج التابعة له أعلنا ذلك في السادس من يونيو/حزيران الجاري.

وبثت لجنة الحج التابعة للائتلاف السوري تسجيلا مصورا يدعو السوريين الراغبين بأداء فريضة الحج هذا العام لسرعة التسجيل، وحددت اللجنة ثلاثة مكاتب لتسجيل الحجاج السوريين داخل سوريا في كل من مدينتي حلب والرقة، إضافة لمدينة رأس العين بمحافظة الحسكة.

كما حددت لجنة حج الائتلاف السوري مكتبين للتسجيل في كل من غازي عنتاب وإسطنبول بتركيا ومكتبين آخرين في كل من العاصمة الأردنية عمّان والقاهرة. ونشرت عناوين تلك المكاتب وأرقام هواتفها.

ويبدأ موسم الحج هذه العام اعتبارا من الأسبوع الثاني من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

يذكر أن جدالا دار بين السلطات المعنية في السعودية وحكومة النظام السوري في سبتمبر/أيلول العام الماضي قبل أسابيع من عيد الأضحى حول تصاريح الحج.

فقد أعلنت لجنة الحج العليا في سوريا حينها توقف موسم الحج للعام الماضي نظرا لعدم إبرام وزارة الحج السعودية اتفاقية حول هذا الشأن. وسرعان ما ردت السعودية مؤكدة استكمال "جميع الإجراءات المطلوبة" لكي يتمكن حجاج سوريا من أداء المناسك.

وقد أدى العام الماضي أعداد غير كبيرة من السوريين هذه الفريضة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية