محمد المصري: الاستطلاع أكبر مسح يجري في المنطقة (الجزيرة نت)


سيد أحمد الخضر-الدوحة

تصدرت قناة الجزيرة جميع القنوات ووسائل الإعلام في نسبة المشاهدة في المنطقة، حيث ظلت المصدر الأول لتلقي الأخبار، وفق المؤشر العربيالذي أصدره اليوم المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

فبحسب استطلاع المؤشر، الذي يعبر عن الرأي العام العربي، تعتبر الجزيرة مصدر الأخبار الأول بالنسبة لـ23% من سكان المنطقة، تليها القنوات المحلية والوطنية بنسبة 17%، فتلفزيون العربية بنسبة 8%.

ونفذ الاستطلاع في دول: موريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر والسّودان وفلسطين ولبنان والأردن والعراق والسعوديّة واليمن والكويت، وشمل 21350 شخصا ضمن عينات ممثلة لتلك البلدان، بهامش خطأ يصل إلى 2% فقط.

جانب من الحضور (الجزيرة نت)

أكبر مسح
وبحسب عرض قدمه منسق الرأي العام بالمركز محمد المصري يمثل سكان البلدان التي نفذ فيها الاستطلاع 89% من عدد السكّان الإجماليّ للمنطقة العربيّة، مما يجعل الاستطلاع أكبر مسح يجرى في المنطقة على مر التاريخ.

ويتمثل المؤشر العربي في استطلاع سنوي ينفذه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات للوقوف على اتجاهات الرأي العام العربي في المجالات الاقتصادية والسياسية والاقتصاديّة والاجتماعية والسياسية.

وشمل استطلاع هذا العام اتجاهات الرأي العام نحو قضايا الديمقراطية والمشاركة السياسية وصعود الحركات الإسلامية، ومدى ثقة المجتمعات العربية في إفرازات الربيع العربي.

وقد أظهرت نتائج المؤشر العربي تقييما إيجابيا تجاه الربيع العربي، حيث تبين أن 61% من العرب ينظرون إلى الثورات العربية كتطورات إيجابية مقابل 22% عبروا بسلبية تجاه هذه الثورات، بينما رأى 3% أن الربيع العربي مجرد مؤامرة أميركية إسلامية.

الرأي العام العربي أيد تنحي الرئيس بشار الأسد بنسبة 77% مقابل 10% أيدوا حلا سلميا للقضية السورية، و3% أبدوا معارضة للثورة هناك

تنحي الأسد
وعلى الصعيد السوري، أيّد الرأي العام العربي تنحي الرئيس بشار الأسد بنسبة 77% مقابل 10% أيدوا حلا سلميا للقضية السورية، و3% أبدوا معارضة للثورة هناك.

ورأت غالبية المستطلعة آراؤهم أن الثورات ستنجح في ضمان الحريات العامة وحقوق الإنسان، وحرية التعبير والتجمّع والتنظيم، وإرساء قواعد الديمقراطية والتنمية الاقتصادية، ومحاربة الفساد.

وعلى صعيد صعود الحركة الإسلامية، عبر حوالي 50% عن عدم خوفهم من زيادة قوة الإسلاميّين ووصولهم لمراكز صنع القرار.

وبخصوص نظام الحكم الذي تفضله المجتمعات العربية، فضل 82% الديمقراطية التعددية، واعتبر 62% أن النظام السلطوي ونظام الأحزاب الدينية غير ملائمين للشعوب.

أما على صعيد الأمن القومي فرأى 36% أن إسرائيل هي الأكثر تهديدا لأمن بلدانهم، في حين اعتبر 11% أميركا أكبر تهديد، فيما رأى 12% إيران مصدر التهديد الأول.

المصدر : الجزيرة