عناصر من القاعدة في أبين (الجزيرة نت-أرشيف)

قتل سبعة أشخاص في غارتين جويتين لطائرتين بدون طيار -يعتقد أنهما أميركيتان- استهدفتا سيارتين بمنطقة محفد بمحافظة أبين بجنوب اليمن. ورجح مصدر محلي بالمحافظة انتماء القتلى لتنظيم القاعدة.

من جانبه أكد مسؤول محلي لوكالة الأنباء الفرنسية سقوط جريحين بالغارتين لكنه قال إن القوات الجوية هي من قامت بهما، مشيرا إلى أن القتلى الذين أكد بدوره انتماءهم للقاعدة تم رصدهم وهم ينقلون جرحى إلى مستشفى.

ولا يزال نشطاء القاعدة ينشطون في محفد القريبة من زنجبار وجعار حيث بسطوا حكمهم لسنة قبل أن تطردهم القوات الحكومية في عملية بدأت في مايو/أيار 2012.

يُذكر أن واشنطن تنشر وحدها طائرات بلا طيار بالمنطقة، حيث استهدفت غارات عدة منذ بداية العام عناصر مفترضين في تنظيم القاعدة .

وأعلن مسؤول عسكري يمني في يناير/كانون الثاني الماضي أن ضربات الطائرات الأميركية بلا طيار ستتواصل في إطار التعاون "لمكافحة الإرهاب بين صنعاء وواشنطن".

وتعتبر واشنطن "تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية" وقاعدة اليمن، أخطر فروع الشبكة المسلحة.

 اغتيال ضابط
من جهة أخرى، أعلنت مصادر أمنية أن ضابطا برتبة عميد بالقوات الجوية اليمنية اغتيل برصاص مسلحين في سوق بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.

وأطلق مسلحون مجهولون كانوا يقودون دراجة نارية النار على العميد يحيى محمد فرحات أمام مركز الأمن العام (المركز الأول سابقا) وسط السوق العام بمدينة سيئون بحضرموت.

وجرى نقل فرحات إلى مستشفى سيئون العام غير أنه فارق الحياة هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات