إخلاء سبيل المتهميْن بقتل خالد سعيد
آخر تحديث: 2013/6/1 الساعة 19:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/1 الساعة 19:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/23 هـ

إخلاء سبيل المتهميْن بقتل خالد سعيد


أخلت محكمة جنايات الإسكندرية سبيل شرطيين اثنين متهمين بالتورط في قتل خالد سعيد الذي أصبح فيما بعد رمز الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأمرت المحكمة بالجلسة الأولى، لإعادة محاكمة محمود صلاح محمود وعوض إسماعيل سليمان, بإخلاء سبيلهما لانتهاء الحد الأقصى لفترة الحبس الاحتياطي المنصوص عليها بالقانون وهي 18 شهراً. وقد قررت أيضا استئناف نظر القضية في 6 يوليو/تموز المقبل.

وكان قد حكم على كل من الشرطيين بالسجن سبع سنوات في أكتوبر/تشرين الأول 2011, إلا أن محكمة النقض ألغت الحكم وقررت إعادة محاكمتهما.

وفيما يتعلق بالقضية, قال شهود إن سعيد (28 عاما) كان يجلس بمقهى إنترنت مجاور لمنزله في يونيو/حزيران 2010 عندما جاء الشرطيان بملابس مدنية وطلبا تفتيشه وعندما رفض ضرباه حتى الموت, حيث اتهماه بحيازة مواد مخدرة.

ونشرت صور سعيد بعد ضربه ووجهه ورأسه ينزفان, على شبكة الإنترنت، مما أثار غضبا كبيرا بالبلاد, حيث أنشئت صفحة على شبكة فيسبوك باسم "كلنا خالد سعيد" شاركت بعد ذلك في الدعوة والتعبئة لثورة 25 يناير التي أسقطت الرئيس مبارك.

وقد اعتبرت قضية مقتل سعيد إلى جانب مقتل الشاب السلفي سيد بلال بالإسكندرية -على خلفية تهم بتفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية- من أهم أسباب الثورة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات