دعوة للتحقيق بفيضان العراق وتعويضات حكومية
آخر تحديث: 2013/5/8 الساعة 06:33 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: إيران ترسل منظومات صاروخية متطورة إلى الحدود مع كردستان العراق
آخر تحديث: 2013/5/8 الساعة 06:33 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/28 هـ

دعوة للتحقيق بفيضان العراق وتعويضات حكومية

المالكي (وسط) يعقد مؤتمرا صحفيا للإعلان عن إجراءات التعويض والإنقاذ (الفرنسية)

دعت لجنة برلمانية إلى فتح تحقيق في "جوانب القصور" التي أدت إلى حدوث فيضانات جنوبي العراق، في حين أعرب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن أسفه إزاء الأضرار التي لحقت بالمناطق المتضررة، معلنا عن تخصيص أربعة ملايين دينار لكل أسرة متضررة.

وطالبت اللجنة بفتح التحقيق على اعتبار أن السلطات كانت على علم مسبق بنزول كميات كبيرة من الأمطار.

وقال المالكي في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء إن مجلس الوزراء خصص مبلغ أربعة ملايين دينار لكل أسرة متضررة جراء الفيضانات، مضيفا أن المجلس شكل لجنة لإحصاء الأضرار التي لحقت بالمباني والمنازل والثروة الحيوانية، وأنه سيكون هناك إجراء من قبل الوزارات المعنية لتقليل نسبة الخسائر.

وأوضح أن مجلس الوزراء كان قد خصص مبلغ 15 مليار دينار لمعالجة الأضرار ومساعدة المتضررين، وقال إنه وجه ببقاء خلية الأزمة المشكلة للغرض ذاته في عملها مع ضرورة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتصريف المياه من المناطق المتضررة إلى نهر دجلة.

وكان زعيم تيار الصدر مقتدى الصدر قد دعا الحكومة العراقية الاثنين إلى اعتبار المدن التي تعرضت للفيضانات "منكوبة" وإعلان حالة الطوارئ ورفع مستوى المسؤولية، وأضاف في بيان صحفي "نأمل من الإخوة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية التعاون بهذا الخصوص".

وجاء في بيان الصدر أن انهيار الجسور والسدود الترابية في جنوب البلاد "دلالة واضحة على تقصير أو قصور الجهود الحكومية والوزارية لاسيما وزارة الموارد المائية".

العراق يستورد سنويا 3 ملايين طن من القمح (الأوروبية-أرشيف)

الخسائر
من جهته، قال وزير التجارة العراقي خير الله حسن الثلاثاء إن العراق سيفقد ما بين 25 و30% من محصول القمح هذا العام بسبب الفيضانات، مضيفا أن الخسائر تقدر بأكثر من مائتي مليون دولار.

ولا يغطي الإنتاج المحلي حاجات البلاد من القمح، حيث يعد العراق من أكبر مستورديه في العالم، كما تخصص الحكومة جانبا كبيرا من واردات القمح لتلبية متطلبات برنامج لبطاقات التموين.

ويبلغ استهلاك العراق من القمح نحو 4.5 ملايين طن سنويا، ويستورد منه قرابة ثلاثة ملايين كل عام.

وكانت موجة أمطار غزيرة قد هطلت على المناطق الجنوبية من العراق منذ أيام، مما تسبب في سيول أهلكت الثروة الحيوانية ودفعت الكثير من السكان إلى النزوح.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقية الأحد عن مقتل أربعة أشخاص نتيجة انهيار منازلهم جراء الفيضانات بمحافظة واسط، وانهيار أكثر من خمسين منزلا وتضرر 248 عائلة في محافظتي واسط وميسان.

كما أكدت السلطات الاثنين انهيار 150 منزلا ومحاصرة أكثر من 15 قرية في ناحية "شيخ سعد" بمحافظة ميسان إثر انهيار سد الوترية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات