الصين تستضيف نتنياهو وعباس
آخر تحديث: 2013/5/4 الساعة 09:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/4 الساعة 09:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/24 هـ

الصين تستضيف نتنياهو وعباس

 عباس ونتنياهو سيزوران الصين ولا يعرف إن كانا سيجتمعان هناك (الأوروبية)
تستضيف الصين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس هذا الأسبوع لإجراء محادثات ثنائية منفصلة مع محاولتها تعزيز دورها في منطقة يعد نفوذها الدبلوماسي محدودا.

وستركز زيارة نتنياهو على التجارة رغم أن خبراء قالوا أيضا إنه من المرجح أن يناقش البرنامج النووي الإيراني مع بكين.

وهذه أول زيارة يقوم بها زعيم إسرائيلي كبير للصين منذ الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت عام 2007.

وتعارض الصين، وهي أكبر زبون للنفط الإيراني وعضو دائم بمجلس الأمن الدولي، فرض عقوبات من جانب واحد على طهران مثل تلك التي فرضتها واشنطن والاتحاد الأوروبي، ودعت مرارا لإجراء محادثات لحل المواجهة بشأن النووي الإيراني.

وتأتي زيارة نتنياهو في الوقت الذي قال فيه مسؤول أميركي إن إسرائيل وجهت ضربة جوية لسوريا مستهدفة على ما يبدو مبنى، في تطور من المرجح أن يثير قلق بكين.

ومن المقرر أن يصل نتنياهو الاثنين إلى شنغهاي العاصمة التجارية للصين حيث يلتقي رؤساء شركات، ثم يطير إلى بكين بعد ذلك لإجراء محادثات مع الزعماء الصينيين.

ويتوقع أن يوقع نتنياهو خلال زيارته التي ستمتد خمسة أيام على اتفاقات في مجال الزراعة والمياه، في مسعى لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين الذي تبلغ قيمته عشرة مليارات دولار.

وبينما سيصل عباس بكين الأحد، لم يعرف ما إذا كان سيلتقي نتنياهو في الصين. وقالت الخارجية الصينية إن بكين "مستعدة لتقديم المساعدة اللازمة إذا كان لدى زعيمي فلسطين وإسرائيل الرغبة في الاجتماع في الصين".

يُشار إلى أن الحضور الدبلوماسي الصيني في أزمة الشرق الأوسط يعتبر متدنيا, لكن بكين تسعى لأن يكون لها دور مقرر في السياسات الدولية حيث حاولت أن تتوسط في النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين من دون تحقيق نتيجة تذكر.

وقال عباس إنه سيحث القادة الصينيين على "استخدام علاقتهم بإسرائيل لحثها على إزالة العوائق أمام الاقتصاد الفلسطيني".

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات