شهوان: عدد العملاء بشكل عام بقطاع غزة ليس كبيرا، وهذه الظاهرة في طريقها للانحسار (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلن قائد قوات الأمن الوطني في غزة اللواء جمال الجراح عن اعتقال عدد من "العملاء" الفلسطينيين خلال محاولتهم الفرار إلى إسرائيل بعد الكشف عن ارتباطهم بالمخابرات الإسرائيلية.

وأفاد الجراح على الموقع الرسمي لوزارة الداخلية بالحكومة المقالة بضبط كثير من الأشخاص الذين حاولوا التسلل للأراضي المحتلة هربا من اعتقالهم بعد ثبوت تورطهم بالتخابر مع أجهزة استخبارات الاحتلال.

وأشار إلى أن الأمن الوطني قام بتنفيذ ضبطيات "مهمة جدا" خلال حملة مواجهة التخابر التي أجرتها حكومة غزة في أبريل/نيسان الماضي، دون أن يكشف عن هويات المعتقلين.

وأضاف أن قوات الأمن الوطني تحمي الحدود من عدة جهات أولها منع تسلل "العملاء" الهاربين للأراضي المحتلة، وثانيها يتعلق بمنع وقوع الجرائم والحد من تهريب المواد المخدرة التي يسعى الاحتلال عبرها لإغراق القطاع وتدمير الشباب الفلسطيني، وفق قوله.

ولفت القائد الفلسطيني النظر إلى أن انتشار قوات الأمن الوطني على الحدود شكل رادعا كبيرا "للعملاء" المتخابرين مع إسرائيل.

وكان الرائد إسلام شهوان بوزارة الداخلية قال بتصريحات سابقة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "عدد العملاء بشكل عام في قطاع غزة ليس كبيرا، وهذه الظاهرة في طريقها للانحسار" مشددا على أن وزارته "تبذل جهودا كبيرة في إطار خطة وضعتها للحد من ظاهرة العملاء لأكبر قدر خلال عام 2013".

المصدر : يو بي آي