الجيش الروسي يستعد لإطلاق صواريخ إس 300 خلال تدريبات سابقة (الفرنسية)

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن سوريا تسلمت دفعة أولى من صواريخ إس 300 المضادة للطائرات، وفق ما نقلت عنه صحيفة الأخبار اللبنانية اليوم الخميس. ومن جهته أعلن مسؤول إسرائيلي أن بلاده تتحقق من دقة التقارير الواردة بهذا الصدد.

ونقلت الصحيفة عن الأسد قوله خلال مقابلة من المقرر بثها في وقت لاحق اليوم "سوريا حصلت على دفعة أولى من صواريخ إس 300 الروسية المضادة للطائرات. وبقية الحمولة ستصل قريبا".

ومن المقرر أن تذاع مقابلة الأسد على قناة المنار التابعة لـحزب الله اللبناني.

وأعلنت روسيا خلال الأسبوع الجاري أنها ستسلم نظام الصواريخ لحكومة الأسد رغم اعتراضات الغرب الذين قالوا إن هذه الخطوة ستساعد على استقرار التوازن الإقليمي.

وبدت موسكو -حليفة حكومة الأسد- أكثر تحديا بعد أن وافق الاتحاد الأوروبي على عدم تجديد حظر الأسلحة الذي فرضه على سوريا، ليفسح المجال أمام احتمال تسليح المعارضين للنظام السوري.

من جهة ثانية قال مسؤول إسرائيلي إنهم يتحققون من التقارير الواردة بشأن تلقي سوريا لأول شحنة من نظام إس300 الروسي المتقدم للدفاع الجوي. وقال المسؤول لرويترز "ليست لدي معلومات تتجاوز ما أفادت به التقارير التي لا نزال نتحقق منها".

وكانت تل أبيب قد وجهت تهديدات مبطنة لمنع سوريا من تشغيل نظام صواريخ إس300، وقالت يوم الثلاثاء إنه لم يتم إرسالها بعد.

حزب الله وجنيف
وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة الأخبار أن الأسد أكد العلاقة بين قواته وعناصر حزب الله اللبناني الذين يقاتلون الآن علنا على الجانب السوري من الحدود مع لبنان.

ونقلت الصحيفة عن الأسد قوله لقناة المنار "سوريا وحزب الله في محور واحد" لكنه أكد أن الجيش السوري هو من يقاتل ويدير المعارك في وجه "المجموعات المسلحة" وسيستمر في هذه المعركة حتى القضاء على من سماهم الإرهابيين.

وفيما يتعلق بالجهود الدبلوماسية لحل الأزمة، نقلت صحيفة الأخبار عن الرئيس السوري قوله إنه يعتزم الذهاب إلى مؤتمر جنيف 2 رغم أنه ليس مقتنعا بأنه سيخرج بنتيجة مثمرة، مضيفا أنه سيواصل قتال "المتشددين" الذين يسعون إلى الإطاحة به.

المصدر : وكالات