عبد اللطيف وهبي: من شأن مقاطعة المعارضة للجلسة طرح أزمة دستورية في المغرب (الجزيرة نت)
عبد الجليل البخاري-الرباط
 
قررت كتل المعارضة الممثلة في البرلمان مقاطعة جلسة الأسئلة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران المقررة الجمعة بعد فشل اجتماع تفاوضي مطول عقد أمس بين رؤساء كتل الأغلبية والمعارضة بالبرلمان وكذا عبد الكريم غلاب رئيس مجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان).
 
وذكر مصدر مطلع للجزيرة نت أن المشاركين في اجتماع أمس الأربعاء لم يتمكنوا من إيجاد صيغة وصفها بالتوافقية بشأن طريقة إجراء وترتيبات هذه الجلسة.
 
وتطالب فرق المعارضة بصيغة جديدة لمساءلة رئيس الحكومة تنص على إمكانية طرح كل كتلة من المعارضة لسؤال خاص به خلال خمس دقائق بدل فرض سؤال واحد حاليا لمجموع كتل المعارضة.
 
واتهم عبد اللطيف وهبي رئيس الفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة المعارض اليوم في لقاء صحفي بالرباط الأغلبية الحكومية بمحاولة الهيمنة على الحيز الزمني في تلك الجلسة ورفض أي صيغة وصفها بالتوافقية لحل هذا الخلاف.
 
بنكيران أكد أنه سيحضر للمساءلة بالبرلمان رغم قرار المعارضة بالمقاطعة (الجزيرة نت)
إهانة للدستور
وقال وهبي إن من شأن مقاطعة المعارضة للجلسة طرح أزمة دستورية منتقدا في الوقت نفسه الخطابات السياسية لرئيس الحكومة في البرلمان قائلا إنها تتصف بالاحتقارية للنواب البرلمانيين وإهانة المؤسسة الدستورية.

واتهم وهبي رئيس الحكومة بتدبير مهامه بـ"طريقة حزبية لم يستطع التخلص منها"، مضيفا أن المغرب أصبح يواجه "مأزقا سياسيا" بسبب ما وصفه بـ"تفكك الأغلبية" الحكومية.

وفي أول تعليق أكد بنكيران في تصريح صحفي أنه سيحضر الجلسة رغم قرار المقاطعة، مضيفا أن جلسات البرلمان "تشهد غيابات في كل الأحوال".

وتأتي هذه التطورات الجديدة في خضم الأزمة السياسية التي أثارها تلويح حزب الاستقلال بالانسحاب من الحكومة التي يقوها حزب العدالة والتنمية (إسلامي) وتأخر الحسم فيها في ظل تراشق إعلامي متزايد.

المصدر : الجزيرة