الأمطار احتجزت العديد من الأشخاص داخل المركبات (الجزيرة نت)

هيا السهلي-الدمام

أعلن المدير العام للدفاع المدني السعودي الفريق سعد التويجري أن عدد وفيات الأمطار التي هطلت الأسبوع الماضي بلغ 24 توفوا غرقا في جميع مناطق المملكة، بينما تم إنقاذ 6362 شخصا. وكانت محافظة الطائف الأكثر في عدد الوفيات.

وقال التويجري في مؤتمر صحفي الجمعة إن غرف عمليات الدفاع المدني في جميع مناطق المملكة تلقت على مدار الأسبوع الماضي وحتى منتصف نهار الجمعة 42639 بلاغاً جراء الأمطار والسيول.

وأوضح أن الجزء الأكبر من البلاغات كان احتجاز مياه الأمطار والسيول لأشخاص داخل المركبات بنسبة تزيد عن 55%، ثم الحوادث المروية بنسبة 30%، ثم حوادث احتجاز المواطنين في المنازل والاستراحات والأودية بنسبة 10% تقريباً.

الأمطار احتجزت العديد من المواطنين
في المنازل والأودية (الجزيرة نت)

إنقاذ وإيواء
وأضاف التويجري أن أكثر من 700 فرقة ووحدة ميدانية للدفاع المدني شاركت في مباشرة البلاغات المرتبطة بالحوادث الناجمة عن الأمطار طيلة الأسبوع الماضي، يدعمها أكثر من 40 طائرة عمودية من أسطول طيران الأمن في أعمال البحث والإنقاذ وتنفيذ خطط الإخلاء والإيواء.

وتابع أنه تم إيصال المساعدات الإغاثية ومستلزمات الإعاشة والرعاية الصحية لعدد من القرى المعزولة التي تسببت الأمطار والسيول في تضرر الطرق البرية الموصلة إليها.

وأشار إلى أن رجال الدفاع المدني نجحوا في إنقاذ 6362 شخصا وإيواء 4544 آخرين بعد إخلائهم من منازلهم التي تضررت من الأمطار الغزيرة في عدد من المدن والمحافظات.

وأكدت مديرية الدفاع المدني استمرارها في تنفيذ خطة انتشار وتمركز وحدات الدفاع المدني الميدانية بالمواقع المتضررة من الأمطار والسيول، تحسباً لأي بلاغات عن انهيارات صخرية أو انحراف في حركة المياه بالأودية عن مسارها الطبيعي ومواصلة عمليات البحث عن المفقودين.

مقاطع فيديو
ومنذ هطول الأمطار وحتى تاريخه يتبادل السعوديون عبر برامج التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للسيول وحالات الإنقاذ ومقاطع محزنة للغرقى.

كما بثت قنوات الدفاع المدني على مواقع التواصل الاجتماعي رسائل التنبيه والتحذير من مخاطر الأمطار والسيول، واستقبلت من خلالها أيضا عددا كبيرا من البلاغات عن وجود محتجزين في المركبات أو المنازل، وتوجيه هذه البلاغات آلياً إلى غرف ومراكز عمليات الدفاع المدني في جميع المحافظات.

مواقع الدفاع المدني بثت صورا حية
لمواقع متضررة (الجزيرة نت)

وبثت حسابات مواقع الدفاع المدني صورا حية لعدد كبير من المواقع المتضررة من السيول والأمطار، وتتابع سير العمليات الميدانية عبر لقطات حية مصورة استقطبت أعدادا كبيرة من المواطنين.

وقد تسببت السيول في قطع الطرق في بعض المناطق، كما غرقت مزارع كثيرة في محافظة الخرج والأفلاج التابعة لمنطقة الرياض.

وتم إجلاء سكان مدينة "السر" جنوب الطائف بالكامل، وأعلنت فيها وقت هطول الأمطار حالة الطوارئ القصوى، وشاركت في عمليات الإنقاذ والإخلاء قوات الجيش والحرس الوطني.

كما انهار سد "تبالة" في مدينة بيشة شمال وادي عسير بالكامل لشدة سيول الوادي التي لم يتحمّلها، وهو سد ركامي غير خرساني تبلغ طاقته الاستيعابية32.4 مليون متر مكعب.

واضطرت المديرية لإيواء الأسر المتضررة من قرية تبالة التابعة لمحافظة بيشة في مدارس حكومية، ريثما يتم توفير إسكان مجهز.

المصدر : الجزيرة