استقبال حاشد للشيخ حسان في مطار تونس يوم الثلاثاء الماضي (الأوروبية)

شهدت مدينة القيروان وسط تونس اليوم الجمعة إقبالا جماهيريا كبيرا من أنحاء البلاد لمتابعة خطبة الجمعة للداعية المصري محمد حسان في جامع عقبة بن نافع الشهير بالمدينة، حيث تحظى خطب ومحاضرات الشيخ في البلاد إقبالا كبيرا منذ أيام رغم اعتراض البعض على زيارته.

وأفادت إذاعة شمس المحلية بأن الكثير من المصلين حجزوا أماكنهم بقاعة الصلاة الكبيرة في الجامع التاريخي منذ صلاة الفجر كي يحظوا بمتابعة خطبة الداعية المصري.

ويقوم الداعية محمد حسان بزيارة إلى تونس منذ الثلاثاء الماضي بدعوة من جمعيات إسلامية تونسية لإلقاء دروس ومحاضرات دينية في عدة مدن بالبلاد، حيث قدم هذا الأسبوع محاضرات في صالة الرياضة بالمنزه في العاصمة تونس، وفي ملعب مدينة باجة وبمدينة الحمامات، وقد حظيت جميعها بإقبال منقطع النظير من قبل الأهالي.

وكان الشيخ حسان قد حظي باستقبال حاشد لحظة وصوله مطار تونس قرطاج الدولي الثلاثاء من قبل معجبيه وبحضور نواب في المجلس التأسيسي عن حركة النهضة، وقالت صحيفة الشروق التونسية إن عددا من السلفيين هتفوا أثناء استقباله بشعارات مناهضة للعلمانية.

وأضافت الصحيفة، أن مناوشات وقعت بين سلفيين ومحتجين رفضوا زيارة الشيخ، وأن قوى الأمن سيطرت على الموقف.

وسبق أن أثارت زيارة مشابهة قام بها الداعية المصري وجدي غنيم إلى تونس جدلاً مماثلاً في فبراير/شباط 2012، حيث اتهمه ناشطون علمانيون وحقوقيون بأنه من "المتشددين" ودعاة ختان الإناث.

لكن تلك الانتقادات لم تمنع نحو عشرة آلاف شخص من الاستماع إلى خطب غنيم في قبة المنزه بالعاصمة، كما نفى خلال تصريح صحفي آنذاك أن يكون قد أفتى بختان الإناث.

المصدر : وكالات