نصر الله أعلن في خطابه مشاركة عناصره في القتال مع النظام السوري ضد المعارضة المسلحة (الجزيرة)

وجهت 89 شخصية أردنية، بينهم عسكريون من عشائر مختلفة وبرلمانيون حاليون وسابقون وأكاديميون، رسالة تهنئة للأمين العام لـحزب الله حسن نصر الله بمناسبة "عيد المقاومة والتحرير"، واعتبروا قتاله في سوريا واجبا حتميا، في حين نددته به الإمارات والبحرين.

وقالت الشخصيات الأردنية في رسالتها -التي تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منها- إنها تقدم التهنئة والتبريك في ذكرى انتصار المقاومة على العدو الصهيوني وعملائه عام 2000، وتحرير معظم الأراضي اللبنانية من دون المساس بسيادة لبنان، ومن دون الخضوع لمتطلبات "العدو الأميركي الإسرائيلي في معاهدات قهرية".

وأشادت هذه الشخصيات بموقف نصر الله وإعلانه المشاركة مع الجيش السوري في "التصدي للهجمة التكفيرية الهمجية المدعومة من التحالف الأميركي التركي الخليجي الإسرائيلي".

واعتبرت أن قتال حزب الله مع القوات السورية ضد المعارضة "واجب حتمي على جميع القوى الوطنية العربية، دفاعا عن قلعة الصمود والمقاومة والحياة المدنية والتعددية بسوريا".

وقالوا إن تلاحم حزب الله مع سوريا في وقفة واحدة من شأنه أن "يلحق الهزيمة تلو الهزيمة بتحالف الشر الأطلسي الصهيوني الرجعي النفطي التكفيري".

البحرين دانت حزب الله وحظرت على المجموعات السياسية فيها الاتصال به

إدانات
أما الإمارات فقد دانت مشاركة حزب الله في القتال بسوريا، واعتبرته "تدخلا سافرا" فيها.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الثلاثاء "هناك قلق من إعلان حزب الله السافر التدخل في سوريا".

وأضاف -في مؤتمر صحفي مع الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أليستر بورت- أن خطاب نصر الله الذي أكد فيه المشاركة "كشف القناع الحقيقي لحزب الله الذي دائما يصوّر نفسه بأن هدفه الرئيس هو الدفاع عن الأراضي اللبنانية، وإنما تبين أن سلاحه هو سلاح طائفي وسلاح موجه للداخل سواء كان لبنان أو سوريا".

وحذر من أن موقف حزب الله "له انعكاسات سلبية جدا تطيل أمد الصراع وتزج بلبنان في الصراع، والوضع اللبناني لا يتحمل هذه المغامرات ويؤجج البعد الطائفي البشع في المنطقة".

وكانت البحرين دانت هي الأخرى حزب الله، وحظرت الاثنين على المجموعات السياسية فيها الاتصال به.

وقبلها بيوم وصف وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الأمين العام لحزب الله "بالإرهابي"، وقال يتعين "وقفه وإنقاذ لبنان من براثنه".

المصدر : وكالات