دعم نصر الله لنظام الأسد أثار غضب البحرين (الجزيرة)

أعربت إيران عن أسفها لقرارا السلطات في البحرين بحظر اتصال الجمعيات والقوى السياسية مع حزب الله اللبناني، مؤكدة دعم طهران للحزب. ودعا الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس عراقجي البحرين إلى "تجنب تحويل مسؤوليتها في المشاكل الداخلية إلى الخارج"، على حد تعبيره.

وكانت سلطات البحرين قد حظرت على الجمعيات السياسية إجراء أي اتصال مع  حزب الله، وذلك بعد يوم من وصف وزير الخارجية البحريني للأمين العام للحزب حسن نصر الله بأنه "إرهابي".

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن أمر أصدره وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة قوله "يحظر على الجمعيات السياسية الاتصال بأي شكل من الأشكال بمنظمة حزب الله اللبناني باعتبارها منظمة إرهابية".

ولم يذكر بيان وزير العدل الإجراءات التي ستتخذها الحكومة إذا لم تلتزم أي جمعية بالحظر، بينما قالت جمعية "الوفاق" التي تمثل المعارضة الشيعية الرئيسية في البحرين إنها ليس لها أي اتصال رسمي بحزب الله. ونقلت رويترز عن هادي الموسوي عضو الجمعية أن "هموم الوفاق داخلية ولا تحتاج منها الاتصال بأحد".

وكان وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وصف نصر الله في صفحته بموقع تويتر أمس الأحد بأنه "إرهابي"، بعد أن قال زعيم حزب الله إنه سيقاتل مع الرئيس السوري بشار الأسد  حتى النصر. وقال الوزير البحريني أيضا إن "إيقاف نصر الله وإنقاذ لبنان من براثنه واجب قومي وديني علينا جميعا".

يشار إلى أن البحرين اتهمت إيران وحزب الله بإثارة الاضطرابات، بينما انتقد الحزب الإجراءات الأمنية التي تتخذها حكومة المنامة ضد المحتجين الشيعة، حيث تشهد البحرين اضطرابات بين أبناء الأغلبية الشيعية شملت احتجاجات في الشوارع في العام 2011 للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية ودور أكبر لطائفتهم في الحكومة.

المصدر : وكالات