قتل ما يزيد عن 430 عراقيا هذا الشهر وحده (الأوروبية)

قتل ما لا يقل عن 52 شخصا وأصيب أكثر من 170 آخرين بجروح في سلسلة انفجارات ضربت أماكن متفرقة من العاصمة بغداد بعد عصر اليوم الاثنين، وذلك بعد هجمات متفرقة أخرى في العراق أسفرت عن مقتل خمسة بينهم ضابط كبير.

وقالت الشرطة العراقية إن سلسلة الانفجارات شملت حي السعدون وسط العاصمة ومنطقة بغداد الجديدة جنوب شرقي العاصمة ومنطقة سبع البور شمالي المدينة ومنطقة المعالف جنوبي بغداد والكاظمية شمالها.

غير أن مصادر أمنية قالت لوكالة الصحافة الفرنسية إن "15 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من خمسين آخرين بجروح في سلسلة هجمات أغلبها بانفجار سيارات مفخخة في بغداد". وأكدت مصادر طبية الحصيلة ذاتها.

وذكر مصدر أمني أن سيارة مفخخة متوقفة انفجرت في ساحة النصر بشارع السعدون وسط بغداد عصر اليوم، مما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة سبعة آخرين بجروح، وفق حصيلة أولية قابلة للارتفاع.

وذكر مصدر أمني أن سيارة مفخخة انفجرت قرب جامع السامرائي بمنطقة بغداد الجديدة جنوب شرق بغداد، مما أسفر عن مقتل مدني واحد وإصابة تعة آخرين بجروح مختلفة.

وكانت مناطق أخرى في كركوك وبغداد وديالى ونينوى قد شهدت صباح اليوم هجمات أسفرت عن مقتل خمسة عراقيين بينهم ضابط كبير.

يشار إلى أن أعمال العنف تصاعدت في البلاد هذا الشهر الذي سقط فيه ما يزيد عن 430 شخصا.

المصدر : الجزيرة + وكالات