صورة لاعتقالات سابقة لأطفال فلسطينيين في القدس (الجزيرة)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين سبعة شبان مقدسيين إثر مواجهات عنيفة في حارة باب حطة المفضية إلى المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، وذلك بعد توقيف جنود إسرائيليين أحد المارة واستفزازه.

وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن المواجهات بدأت بعد توقيف جنود إسرائيليين أحد المارة واستفزازه، فحدثت مشادات كلامية بينهم أعقبها اعتداء بالضرب على المقدسي بشكل وحشي، مما دفع السكان إلى التدخل لحماية الشاب وتخليصه من أيدي الجنود، مما عرض السكان لاعتداءاتهم.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة وأطلقت القنابل الصوتية الحارقة والغازية المدمعة واعتدت بالضرب على السكان قبل أن تعتقل سبعة منهم، وتسببت في إصابة عدد كبير من المواطنين.

واقتحمت القوات عددا كبيرا من منازل المواطنين الفلسطينيين في باب حطة، وحطمت شبابيك وأبواب العديد من المنازل واعتلت أسطحها.

وأفاد بيان لشرطة الاحتلال -حسب الوكالة- أن المعتقلين حولوا للتحقيق في مركز شرطة "القشلة" في البلدة القديمة بالقدس، بينما نقل مراسل الوكالة عن شهود عيان إصابة حارس المسجد الأقصى جهاد المحتسب برصاصة مطاطية في اليد أثناء المواجهات.

المصدر : الألمانية