مسلم البراك (وسط) أفرج عنه بكفالة في أبريل/نيسان 2013 (الفرنسية)

قال محامي الدفاع عن المعارض الكويتي مسلم البراك إن محكمة الاستئناف الكويتية ألغت اليوم الاثنين الحكم بالسجن خمس سنوات على موكله الذي أدين بتهمة الإساءة لأمير البلاد. من جهتهم هدد نواب سابقون بمقاطعة أي عملية انتخابية قادمة في حال لم يعدل القانون الانتخابي الحالي.

وأضاف محامي الدفاع أن محكمة الاستئناف ستنظر قضية البراك الشهر المقبل عندما يستدعي فريق الدفاع الشهود.

وذكرت وسائل إعلام كويتية أن محكمة الاستئناف برئاسة القاضي أنور العنزي قضت ببطلان الحكم بحبس البراك، وإعادة القضية إلى محكمة الدرجة الأولى لبطلان إجراءات المحكمة.

وكان البراك -وهو عضو سابق بالبرلمان الكويتي- اتهم بالإساءة لأمير البلاد، في كلمة ألقاها في تجمع جماهيري العام الماضي، وقد أفرج عنه بكفالة مالية بعد صدور الحكم عليه في أبريل/نيسان الماضي.

مقاطعة الانتخابات
في شأن آخر، أعلن نواب سابقون في الكويت عزمهم على مقاطعة أي عملية انتخابية تجري مستقبلا إذا لم يعدل القانون الانتخابي الساري المفعول. واتخذ القرار -حسب المعارض فيصل المسلم- ليل الأحد إثر اجتماع شارك فيه 24 نائبا سابقا، وأيدته مجموعات أخرى معارضة.

وقال النواب السابقون إنهم لن يغيروا موقفهم حتى لو أقرت المحكمة الدستورية في 16يونيو/حزيران القانون الحالي الذي عدل العام الماضي.

وينص القانون المعدل -بطلب من الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح في أكتوبر/تشرين الأول الماضي- على حق الناخب باختيار مرشح واحد، في حين نص القانون عام 2006 على حق اختيار أربعة مرشحين.

مع العلم أن الدوائر الانتخابية في الكويت تنقسم إلى خمس تنتخب كل منها عشرة نواب لمجلس الأمة المكون من 50 عضوا.

وكانت غالبية مجموعات المعارضة الكويتية قد قاطعت انتخابات ديسمبر/كانون الأول الماضي احتجاجا على التعديل الذي قال البراك وشخصيات معارضة أخرى إنه يهدف إلى حرمانهم من الأغلبية في مجلس الأمة.

وقال الشيخ صباح إن تعديل القانون الانتخابي كان القصد منه حماية أمن واستقرار، كما أكدت الحكومة الكويتية أن القانون ساعد على إقامة نظام انتخابي معاييره متفقة مع المعايير المطبقة في دول أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات