كيري أشار إلى ربط مساعدة مصر بالإصلاحات (الأوروبية)

حث وزير الخارجية الأميركي جون كيري الرئيس المصري محمد مرسي على تحقيق "تقدم فعلي" في الإصلاحات في مجال الاقتصاد وحقوق الإنسان، محذرا من أن المساعدة الأميركية المستمرة والشاملة قد تتأثر في غياب هذه الخطوات.

كما دعا كيري خلال لقائه مرسي على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا على الإسراع بالإصلاحات الاقتصادية للحصول على قرض صندوق النقد الدولي البالغ 4.8 مليارات دولار, معتبرا أن هذه الإجراءات لازمة للحصول على المزيد من المساعدات من الكونغرس الأميركي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول كبير بالخارجية الأميركية لم تسمه أن المصريين أكدوا أنهم قاموا ببعض الخطوات، لكن "كيري قال: نحتاج إلى أن نثبت للكونغرس أنكم قمتم بالإصلاحات اللازمة".

وأضاف المصدر نفسه أن كيري قال لمرسي "كنت مدافعا قويا عن دعم مصر، وأواصل دعم المساعدة لمصر، لكننا نحتاج لأن نرى إصلاحات تطبق وتشجع زملائي السابقين على التحرك".

يُذكر أن صندوق النقد توصل العام الماضي إلى اتفاق لتقديم القرض لمساعدة القطاع المالي للحكومة المصرية خلال قيامها بالإصلاحات. وقد تم التوصل إلى الاتفاق بعد مفاوضات شاقة استمرت شهورا. لكن السلطات المصرية علقت عملية التفاوض بسبب الاضطرابات السياسية في البلاد.

من جهة ثانية قال مسؤول أميركي إن كيري بحث أيضا مع مرسي، في اللقاء الذي استمر قرابة الساعة، الصراع الدائر في سوريا والملف الفلسطيني وحقوق الإنسان في مصر.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية إيهاب فهمي إن الرئيس أكد خلال اللقاء موقف القاهرة الداعم للحقوق المشروعة للشعب السوري في الديمقراطية والحرية، وكذلك مساندة مصر لأية مبادرة تستهدف حل الأزمة السورية ووقف نزف الدم.

وذكر فهمي أن كيري من جانبه أكد "محورية" دور مصر بالمنطقة، ورحب بكل الجهود التي تقوم بها القاهرة بهذا الخصوص ودعمها لمؤتمر "جنيف 2" بشأن سوريا والعمل على إنجاحه.

المصدر : وكالات