عريقات ينفي التجهيز لمبادرة سلام
آخر تحديث: 2013/5/26 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/26 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/17 هـ

عريقات ينفي التجهيز لمبادرة سلام

لقاءات كيري (يسار) مع بيريز تكررت في الآونة الأخيرة (الأوروبية-أرشيف)

محمد النجار-البحر الميت

نفى رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات وجود أي مبادرة جديدة لإطلاق المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك بينما يستعد وزير الخارجية الأميركي جون كيري ليترأس اجتماعا فلسطينيا إسرائيليا على هامش منتدى دافوس الاقتصادي العالمي الذي يعقد في الشونة على شواطئ البحر الميت.

وقال عريقات للصحفيين بالمنتدى "لا توجد أي مبادرة جديدة، اسألوا عنها رجال الأعمال"، في إشارة إلى أنباء تحدثت عن مبادرة أعدها رجال أعمال من الجانبين.

وشدد عريقات على أن المطلوب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن يقبل بدولة فلسطينية على حدود عام ١٩٦٧، قائلا "لا أحد يخسر من فشل السيد كيري كالطرف الفلسطيني، المفتاح عند السيد نتنياهو".

ودعا عريقات السياسيين الإسرائيليين للتوقف عما وصفه "العمى السياسي"، وقال ردا على أسئلة صحفيين إسرائيليين "بعد عشرين سنة من المفاوضات لا يوجد رئيس وزراء إسرائيلي قادر على أن يتلفظ بكلمة حدود ١٩٦٧، توقفوا عن العمى السياسي".

عباس: جهود كيري تبعث الأمل في النفوس (الأوروبية)

اجتماع كيري
من ناحية أخرى، يترأس كيري اجتماعا يضم الجانب الفلسطيني والإسرائيلي في وقت لاحق اليوم الأحد في قصر المؤتمرات في البحر الميت، لبحث منهجية جديدة لإحلال السلام.

وقال رئيس الديوان الملكي الأردني فايز الطراونة في تصريحات صحيفة إن ساحات منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في الشونة على شواطئ البحر الميت، ستشهد اتصالات فلسطينية إسرائيلية إيجابية، ستساهم في حل الأزمة بين الجانبين. وأشار إلى أن الأردن ينظر بتفاؤل لهذه المفاوضات، معتبرا أنه لا بد من إيجاد حل لوقف هذا النزاع للتفرغ لقضايا المنطقة الأخرى.

في هذه الأثناء، دعا الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز لعدم تفويت ما سماها فرصة السلام التي تتمثل في حل الدولتين. وقال للصحفيين على هامش فعاليات أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2013، الذي بدأ أعماله في الأردن أمس "هذا وقت السلام".

وأضاف "نحن ندعم السلام، ويجب أن لا نفوت الفرصة لأن البديل سيكون الإحباط". وشدد على ضرورة التغلب على "الشكوك والمخاوف"، قائلا إن واقع السلام ممكن "طالما الفلسطينيون مهتمون"،  كما قال "نحن متفقون على الحل، والحل هو حل الدولتين".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد اعتبر أن الفرصة مازالت ممكنة لصنع السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ورأى أن جهود كيري "تبعث الأمل في النفوس". وطالب عباس في كلمة في افتتاح جلسات منتدى دافوس إسرائيل بإنهاء احتلالها وإطلاق سراح الأسرى ووقف الاستيطان وتفكيك جدار الفصل العنصري، فهذا "ما يصنع السلام ويضمن الأمن لكم ولنا".

وأشاد الرئيس الفلسطيني بجهود وزير الخارجية الأميركي من أجل استئناف عملية السلام، ووصف هذه الجهود بأنها تبعث الأمل في النفوس. وتابع أن الفلسطينيين والمنطقة بأسرها، بل والعالم ينتظرون أن تثمر هذه المساعي "المدعومة من أطراف إقليمية ودولية" الوصول إلى حل ينهي احتلال إسرائيل للأراضي التي احتلتها عام 1967، ويضمن للشعب الفلسطيني حقه المشروع في دولته المستقلة ذات السيادة على أرضه، وعاصمتها القدس الشريف.

المصدر : الجزيرة + وكالات