بدو النقب يرفضون مخططات التهجير والمصادرة ويقولون إن وجودهم بالمنطقة سابق لقيام إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)

بدأ اهالي قرية "عتير" العربية البدوية في صحراء النقب حملة لإعادة بناء 18 منزلاً دمرتها سلطات الاحتلال الإسرائيلية بذريعة عدم الترخيص.

يأتي ذلك التحرك في إطار نشاطات التصدي لمخطط توسعي أقرته الحكومة الإسرائيلية مطلع الشهر الجاري بشأن أراض واسعة في صحراء النقب، وتستعد لعرضه على الكنيست لتحويله الى تشريع قانوني ملزم.

ويرمي المخطط الإسرائيلي -الذي يعرف بـ"خطة برافر"- إلى مصادرة 860 ألف دونم (الدونم=ألف متر مربع) من أراضي النقب العربية، وتهجير سكان عشرات القرى البدوية، بذريعة عدم الاعتراف بشرعيتها.

وقد حشد أهالي قرية "عتير" إلى جانبهم دعماً من مناطق عربية مختلفة لإتمام عملية البناء السبت، والتي ستنتهي بمؤتمر كبير على أراضي القرية.

ويعيش حوالي 200 ألف من البدو في إسرائيل، ويرفضون المخططات الإسرائيلية بالتهجير والمصادرة، مؤكدين أن وجودهم في صحراء النقب سابق لقيام إسرائيل.

المصدر : الجزيرة