كيري يتحدث إلى وزير الدفاع العماني بدر البوسعيدي (الفرنسية)
رحب وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الأربعاء بصفقة سلاح مرتقبة بقيمة تقدر بنحو 2.1 مليار دولار بين شركة رايثيون الأميركية لصناعة الأسلحة وسلطنة عمان لشراء نظام للدفاع الجوي.

وقال كيري خلال زيارته لعمان بعدما التقى وزير الدفاع العماني بدر اليوسعيدي "أردت أن أجيء هنا لأشكركم وأحتفل معكم" بالصفقة مع رايثيون لتزويد عمان بنظام الدفاع الجوي بقيمة 1.6 مليار دولار، وأضاف "نحن ممتنون جدا لثقتكم في رايثيون".

ووفقا لمسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية فإنه من المنتظر أن تصل قيمة الصفقة إلى 2.1 مليار دولار، وذلك لأن حجم الصفقة ومضمونها ما زالا قيد التفاوض.

ولم توقع شركة رايثيون خطاب نوايا مع السلطنة لتقديم نظام لصواريخ أرض-جو خلال زيارة كيري لعمان، كما توقع مسؤولون أميركيون في وقت سابق من الأسبوع. وتوقيع خطاب نوايا هو مجرد خطوة على طريق طويل للتوصل إلى اتفاق نهائي.

وفي بيان مشترك في ختام زيارة كيري، قالت الولايات المتحدة والسلطنة إن المفاوضات مع رايثيون في مراحلها الأخيرة، "ومن المتوقع التوصل إلى اتفاق نهائي بعد الاتفاق على جوانب تقنية للنظام".

ويساعد نظام الدفاع الصاروخي الأرضي في حماية السلطنة من الهجمات بصواريخ كروز أو بالطائرات بلا طيار أو بالطائرات المقاتلة، وقال وزير الدفاع العماني خلال لقائه مع كيري بحضور المسؤول الكبير في رايثيون كين غوردون "نحن بحاجة إلى هذا النظام الدفاعي، والأمر يتعلق أيضا بالإستراتيجية الدفاعية لدول مجلس التعاون الخليجي". وأضاف "نعتقد بأنه أفضل نظام والأكثر فعالية"، وعبر عن أمله في الانتقال إلى المباحثات النهائية وتوقيع العقد.

وكشف من قبل جزئيا عن هذه الصفقة، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي أخطرت وزارة الدفاع الأميركية الكونغرس بصفقة مقترحة قيمتها 1.25 مليار دولار لبيع وحدات نيران أفينغار وصواريخ ستينغر وصواريخ جو-جو متطورة متوسطة المدى لعمان.

وبموجب النظام الأميركي تعرض مثل هذه الصفقات على الكونغرس الذي يحق له رفضها قبل وقت طويل من توقيع الصفقة.

المصدر : وكالات