وزير الداخلية البحريني استنكر بشدة أعمال التجسس الإيرانية ببلاده (الفرنسية)

قال وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة إنه تم رصد طائرة استطلاع إيرانية من دون طيار شمال مملكة البحرين بالقرب من المملكة العربية السعودية.

ونقلت وسائل إعلام بحرينية عن الوزير استنكاره الشديد لـ"مثل هذه الأعمال العدائية"، التي قال إنها تعكس إصرار إيران على التدخل في شؤون الأمن الداخلي لدول المنطقة بهدف زعزعة أمنها واستقرارها.

وأشار الوزير إلى أن الأجهزة الأمنية ببلاده سبق أن ضبطت خلية إرهابية بعد أن قامت بالتحري عن أعضائها وتنقلاتهم وأماكن تدريبهم على الأسلحة والمتفجرات لمهاجمة أهداف حيوية واستهداف شخصيات مهمة.

وشدد على أن أعمال التجسس والتخريب تعد تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، "وهو ما يدعونا للعمل بمزيد من اليقظة بما يضمن تحقيق الأمن والحماية اللازمة لأوطاننا".

وأكد المسؤول البحريني أن ما تتعرض له المنطقة من أحداث أمنية "يجعلنا نعي حقيقة الأخطار المحيطة بنا، والتي تهدد أمننا واستقرارنا"، وهو الأمر الذي قال إنه يتطلب موقفا جماعيا مشتركا مع زيادة التعاون والتنسيق بين الأجهزة الأمنية بدول المنطقة وكذلك الدول الصديقة لمواجهة هذه التهديدات.

وفي السياق ذاته أشاد بما أسماها اليقظة والجاهزية العالية التي تعاملت بها الأجهزة الأمنية بالمملكة السعودية، من خلال تمكنها من القبض على عناصر خلية تجسس تعمل لصالح أجهزة الاستخبارات الإيرانية.

يذكر أن السلطات السعودية أعلنت أمس عن اعتقال عشرة أشخاص آخرين في قضية تجسس أعلنت عنها في مارس/آذار الماضي، وقالت إن إيران على صلة بها.

ونقل التلفزيون السعودي عن وزارة الداخلية قولها إن الأشخاص العشرة هم ثمانية سعوديين ولبناني وتركي، وكانت الوزارة قد أعلنت في مارس/آذار الماضي اعتقال شبكة للتجسس تضم 16 سعوديا وإيرانيا ولبنانيا، وأكدت في حينها أن الشبكة مرتبطة بشكل مباشرة بأجهزة الاستخبارات الإيرانية.

وحسب الداخلية السعودية فإن المعتقلين قاموا "بجمع معلومات عن مواقع ومنشآت حيوية والتواصل بشأنها مع جهات استخبارية في تلك الدولة".

من جانبها رفضت طهران هذه التهم واستنكرتها بشدة.

المصدر : الألمانية