عدد المهاجرين غير الشرعيين بالمغرب والحالمين ببلوغ أوروبا فاق نهاية العام الماضي 20 ألفا (رويترز)

قضى خمسة مهاجرين على الأقل وتم إنقاذ سبعة آخرين -بينهم أربع نساء- بعد غرق قاربهم قبالة شواطئ مدينة الناظور شمال المغرب، وذلك أثناء محاولتهم التسلل إلى الأراضي الإسبانية.

وتلقت البحرية الملكية والدرك الملكي بالمغرب إخبارية "تفيد بتواجد قارب على متنه عدد من الأشخاص المرشحين للهجرة السرية في عرض بحيرة مارتشيكا" قبالة شاطئ مدينة الناظور.

وأفاد مراسل الجزيرة نت في الرباط عبد الجليل البخاري نقلا عن تقارير محلية بأن جميع الضحايا ينحدرون من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء. وحسب مصادر طبية في مدينة الناظور فإنه تم نقل الأشخاص الذين أنقذوا إلى المستشفى المحلي، وإن حالتهم الصحية لا تدعو إلى القلق.

وتحدثت الأنباء عن غرق طفل وفرار آخرين سباحة كانوا على متن القارب، وهو أمر لم يتسن للجزيرة نت التأكد منه، في وقت أشارت فيه المصادر إلى عدم التمكن من تحديد عدد الأشخاص الذين كانوا موجودين على متن القارب قبل الحادث.

ويحاول العشرات من مهاجري دول جنوب الصحراء غير الشرعيين بشكل شبه يومي بلوغ الأراضي الإسبانية انطلاقا من الأراضي المغربية، إما عبر مضيق جبل طارق أو عبر محاولة اقتحام سياج مدينتي سبتة ومليلية الواقعتين في التراب المغربي والخاضعتين للحكم الإسباني.

ونقل مراسل الجزيرة نت عن مصادر محلية أن محاولة اقتحام بالقوة للدخول إلى مدينة مليلية نفذها الأسبوع الماضي عشرات المرشحين الأفارقة للهجرة غير الشرعية، خلفت إصابة تسعة أشخاص بينهم خمسة من عناصر قوات الأمن المغربي، إضافة إلى اعتقال 54 شخصا.

وفي منتصف أبريل/نيسان الماضي، لقي 11 مهاجرا -بينهم ثلاث نساء وقاصران- حتفهم في غرق قاربهم قبالة شواطئ مدينة الحسيمة شمال المغرب.

وأنقذت السلطات المغربية والإسبانية منذ بداية مايو/أيار الجاري قرابة سبعين مهاجرا سريا كانوا على وشك الغرق في مضيق جبل طارق.

وحسب جمعيات مغربية تعمل في مجال الهجرة بالمغرب، فإن عدد المهاجرين غير الشرعيين الموجودين على التراب المغربي والحالمين ببلوغ الأراضي الأوروبية، تراوح نهاية العام 2012 بين 20 و25 ألف مهاجر.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية