أفادت لجان التنسيق المحلية بأن قوات النظام السوري أطلقت فجر اليوم صاروخي سكود من اللواء 155 في منطقة القلمون بريف دمشق باتجاه الشمال السوري، في حين تتواصل المعارك بين قوات النظام والجيش الحر في حماة ومناطق متعددة بأنحاء البلاد.

وأفاد ناشطون سوريون بسقوط جرحى في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من مقر قيادة الشرطة في  دمشق. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من مقر قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد بمدينة دمشق، مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال، تبعها قدوم سيارات الإسعاف إلى المنطقة.

كما أفاد ناشطون بوقوع انفجار قرب جامع الأكرم في حي المزة مساء الأربعاء، تبعه انتشار أمني كثيف. ويقع الجامع في منطقة تكتظ بالسفارات والقنصليات وتحظى بحراسة مشددة.

وقالت شبكة شام إن القصف بالمدفعية الثقيلة تجدد اليوم على حي جوبر بدمشق، مضيفة أن قوات النظام شنت حملة دهم واعتقالات في حي ركن الدين.

وفي ريف دمشق، قصف الطيران الحربي والمدفعية مدن وبلدات داريا ومعضمية الشام وعربين وحزة والعبادة ودوما وزملكا والزبداني، وسط اشتباكات عنيفة في داريا وعلى طريق المتحلق الجنوبي عند مدخل العاصمة.

وبث تجمع أحرار دمشق وريفها للتغيير السلمي صورا للقصف الجوي على المنازل ببلدة حزة، وقال إنه أدى إلى سقوط ستة قتلى على الأقل ودمار أكثر من ستة منازل.

وأكد ناشطون استمرار القصف الجوي على حي الشيخ سعيد بمدينة حلب، مع تواصل الاشتباكات في حي الأشرفية. أما ريف حلب فشهد قصفا على بلدة الخفسة ومدينة السفيرة.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الأربعاء مقتل 69 مدنيا بنيران النظام، معظمهم في دمشق وريفها وحلب، وقالت إن بينهم سبعة أطفال وست نساء وسبعة معتقلين قضوا تحت التعذيب، إضافة إلى 28 قتيلا من الثوار المسلحين.

وفي الرقة قصفت قوات النظام بالطائرات وراجمات الصواريخ مناطق عدة ، ما أدى لحرق مستودعات للإطارات والألبسة. كما استهدف القصف معملا للسماد في المنطقة الصناعية. وفي ريف الرقة، قصف جيش النظام مدينة الطبقة وبلدة المنصورة.

القصف يستهدف المنازل بريف حماة (الجزيرة)

اشتباكات وقصف
وفي ريف اللاذقية، قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن قصف قوات النظام تركز على منطقة وادي الشيخان، ما أدى إلى تدمير عدد من المباني. ورد الجيش الحر باستخدام مضادات الطيران، كما اشتبك مع قوات النظام في جبلي التركمان والأكراد.

من جهتها، قالت لجان التنسيق المحلية إن الجيش الحر هاجم ستة حواجز أمنية وكتيبة للنظام في ريف حماة، وتمكن من السيطرة على حاجز الجلمة بعد اشتباكات مع قوات النظام.

وقال ناشطون إن قوات النظام اقتحمت أحياء طريق حلب وحي مشاع وادي الجوز ومخيم العائدين بحماة، وشنت حملة دهم واعتقالات وإعدامات ميدانية، بالتزامن مع استمرار القصف بالمدفعية الثقيلة على عدة مناطق.

وتعرض ريف حماة لقصف جوي ومدفعي في قرى طيبة الاسم وخفسين والمغير وكفرنبودة، مع تواصل المعارك حول بعض الحواجز.

وفي حمص، قصفت قوات النظام بساتين حي الوعر وبلدات الدار الكبيرة وتلبيسة والغنطو، بينما تحاول هذه القوات استعادة بعض المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في جبل الأكراد ومصيف سلمى بريف اللاذقية، حيث تواصل قصفها الجوي على بلدات المنطقة بالبراميل المتفجرة.

ووثقت شبكة شام اشتعال العديد من المناطق بالمعارك والقصف، ومنها بلدات الناجية وكورين ومعرة مصرين في إدلب، وبلدات طفس وتل شهاب ومناطق عسكرية في درعا، ومعظم أحياء دير الزور ومدينة موحسن القريبة منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات