مسلحون من حركة فتح على مدخل المخيم بعد انتهاء الاشتباكات (الفرنسية)
يسود التوتر مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان بعد اشتباكات وقعت فجر اليوم بين حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) ومجموعة إسلامية مما أدى لسقوط قتيل وجريحين. وقالت مصادر أمنية اليوم الأحد إن التوتر يسود مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين الواقع بمحاذاة مدينة صيدا الساحلية الجنوبية.

وأشارت المصادر إلى أن اشتباكات دارت منتصف ليل أمس بمنطقتي حي الصفصاف وسوق الخضار بين مجموعة بلال بدر وحركة فتح داخل المخيم، استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة الرشاشة والصاروخية.

واستمرت الاشتباكات حتى فجر اليوم، ونتج عنها سقوط قتيل يدعى معاوية مظلوم وجريحة تدعى ميرنا شحاذة ونازح فلسطيني من سوريا يدعى صالح.

كما تزامنت الاشتباكات التي طاولت منطقة الفيلات القريبة مع مساعي لجنة الارتباط الفلسطيني وأمين عام التنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد للجم هذه الاشتباكات، وإعادة الحياة لطبيعتها، علما بأن الهدوء الحذر ما زال يخيم على المخيم.

المصدر : يو بي آي,مواقع إلكترونية