الزياني يأسف للتدخل "الممنهج" للمسؤولين الإيرانيين بشؤون البحرين والدول العربية (الأوروبية-أرشيف)

اعتبر مجلس التعاون الخليجي أن تصريحات مسؤول إيراني بشأن مملكة البحرين "تهديدات سافرة وخطيرة"، وذلك بعد يوم من تحذير مساعد وزير الخارجية الإيراني من "تداعيات" مداهمة الأمن البحريني لمراجع دينية بالبلاد.

وفي بيان أصدره اليوم الأحد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني، قال إن تصريحات حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية بشأن البحرين هي "تدخل مرفوض ومشين وغير مقبول في الشأن الداخلي لمملكة البحرين وشؤون مواطنيها"، معتبرا أنها تحتوي على "تهديدات سافرة وخطيرة" وسلوك غير معهود في العلاقات الدولية.

وأعرب الزياني عن أسفه لاستمرار المسؤولين الإيرانيين في "التدخل الممنهج" بشؤون البحرين والدول العربية، ودعاهم إلى الكف عما أسماه سياسة التحريض السياسي والديني والإعلامي وزعزعة استقرار المنطقة، مؤكدا على أنه نهج لا يخدم علاقات إيران مع دول مجلس التعاون.

عبد اللهيان يحذر من "تداعيات" مداهمات الأمن البحريني لمنازل رجال الدين (الجزيرة-أرشيف)

وكان عبد اللهيان قد حذر أمس مما وصفه بتداعيات مداهمات قوات الأمن البحرينية لمنازل رجال الدين والمراجع في البحرين، منتقدا مداهمة منزل المرجع الديني الشيعي الشيخ عيسى قاسم.

من جهته، قال وكيل وزارة خارجية البحرين للشؤون الإقليمية حمد أحمد عبد العزيز العامر أمس إن بلاده تدين تصريحات عبد اللهيان وتعدها تدخلا مرفوضا في شؤونها الداخلية وسلوكا غير مسبوق في العلاقات الدولية، ويتناقض مع مبادئ الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وأضاف العامر أن كبار المسؤولين الإيرانيين يتحدثون كل يوم عن البحرين بأكثر مما يتحدثون عن بلادهم وسياستها ومصالحها وأوضاع شعبها الاقتصادية والاجتماعية "المتردية"، معتبرا أن هذه التصريحات تهدف إلى التغطية على "الواقع المرير الذي يعانيه الشعب الإيراني من الظلم والاستبداد وانتهاك أبسط حقوقه الإنسانية في الحياة الكريمة".

ويذكر أن جمعية الوفاق المعارضة قالت إن رجال الأمن اقتحموا منزل الشيخ عيسى صباح الجمعة و"روعوا النساء والأطفال"، وذلك في وقت لم يتواجد فيه الشيخ بمنزله الواقع ببلدة الدراز غرب المنامة.

وقال ناشط بحريني آنذاك إن سبب المداهمة غير معروف بعد، لكنه يعتقد أن رجال الأمن اقتحموا المنزل أثناء ملاحقة هاربين لجؤوا إليه من منزل مجاور، بينما أكد رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان محمد المسكاتي أن هذه هي أول مرة تحدث فيها مداهمة منزل الشيخ عيسى، واعتبر أن ذلك سيثير استياء عدد كبير من شيعة البحرين، الذين يعدون الشيخ عيسى "خطا أحمر".

المصدر : وكالات