تحت شعار "هلت بشائر العودة"، انطلقت فعاليات مؤتمر فلسطينيي أوروبا الحادي عشر في العاصمة البلجيكية بروكسل، وسط مشاركة واسعة من الجاليات الفلسطينية المقيمة في الدول الأوروبية وشخصيات عربية وإسلامية معنية بالقضية الفلسطينية من خارج أوروبا.

ينعقد المؤتمر هذا العام بتنظيم من الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا ومركز العودة الفلسطيني، للتأكيد على تمسك الفلسطينيين بهويتهم وترابهم الوطني وحق العودة.

وستعرض أفلام وثائقية عن فلسطينيي سوريا والعراق لأول مرة في سياق مهرجان الأفلام الوثائقية الفلسطينية على هامش المؤتمر.

وتناول المؤتمر الذي  شاركت فيه شخصيات و رموز من فلسطين والوطن العربي الموضوعات الطارئة التي تلامس هموم اللاجئين الفلسطينيين، كالظروف المأساوية التي يتعرض لها فلسطينيو سورية.

وخصوصية هذا المؤتمر هي أنه التأم في بروكسل عاصمة الاتحاد الأوروبي، في مسعى من منظميه لإعادة إنتاج صورة القضية الفلسطينية في الوعي الرسمي الأوروبي.

وكان مؤتمر فلسطينيي أوروبا الأول عُقد في لندن عام 2003، ومن بعده توالى الانعقاد بشكل سنوي بالتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية بإقبال تزايد عاماً بعد آخر، مسجلاً مشاركة آلاف الأشخاص في أعماله السنوية.

المصدر : الجزيرة