قوات الأمن تلقي القبض على شخص أثناء حملة أعقبت هجمات وتفجيرات عدة في بنغازي (الفرنسية)
هاجم مسلحون مواقع عسكرية للجيش الليبي في بنغازيثاني أكبر مدن البلاد، بعد تعزيزات للجيش أعقبت هجمات وتفجيرات عدة شهدتها المدينة خلال الفترة الماضية. 

وأوضح القائد العسكري حامد بالخير أن الهجمات استهدفت ثلاثة مواقع عسكرية في المدينة الليلة الماضية.

وأضاف أن ثلاثة هجمات استخدمت فيها قنابل محلية الصنع، بينما أطلقت قذيفة صاروخية في الهجوم الرابع، مشيرا إلى أن الهجمات لم تؤد إلى إصابات. لكن مصدرا أمنيا ذكر لوكالة الصحافة الفرنسية أن جنديا أصيب بجروح طفيفة في هجوم بعبوة ناسفة استهدف حاجزا للجيش في وسط بنغازي.

وعزا بالخير تعرض الجيش لهذه الهجمات إلى الحملة التي يقوم بها لتطهير المدينة مما سماها البؤر الإجرامية.

وكان الجيش قد أرسل قوات إضافية إلى المدينة الواقعة شرق البلاد بعد انفجار سيارة ملغومة قرب مستشفى هناك يوم الاثنين الماضي مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص. وتعرضت مراكز للشرطة لهجمات متكررة على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

ويقول مراقبون إنه بعد نحو عامين من الثورة التي أنهت حكم معمر القذافي الذي استمر 42 عاما، لا تزال الحكومة تفتقد السيطرة على الكتائب المسلحة التي ساعدت في الإطاحة به.

انفجار محدود
من جهة أخرى أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن انفجارا محدودا وقع السبت في شارع وسط العاصمة طرابلس يضم سفارات اليونان والسعودية والجزائر، متسببا في أضرار طفيفة.

وقال مصدر أمني إن الانفجار ناجم عن قنبلة صغيرة محلية الصنع وضعت قرب سيارة في الشارع المذكور، مما أحدث أضرارا طفيفة في إطارات السيارة.

وشهدت طرابلس في الأسابيع الأخيرة حصارا لوزارتين من جانب عناصر مسلحة كانت تطالب بإقرار قانون العزل السياسي بحق متعاونين مع نظام القذافي.

المصدر : وكالات