الإسكندرية شهدت من قبل اشتباكات طائفية  (الجزيرة-أرشيف)

توفي شخص وأصيب عشرات آخرون في اشتباكات طائفية وقعت في ساعة متأخرة من مساء أمس أمام كنيسة قبطية في مدينة الإسكندرية بمصر.

وأورد الموقع الإلكتروني لصحيفة الأهرام الحكومية أن شجارا بين شابين أحدهما مسيحي والآخر مسلم تحول إلى صراع عائلي، أثار اشتباكات في منطقة بغرب الإسكندرية.

وأضاف المصدر أن الجانبين تراشقا بقنابل بنزين قبل أن تتدخل قوات الأمن وتطوق المنطقة الواقعة حول الكنيسة. 

ومن جانبه، أكد مصدر أمني لوكالة رويترز أن الشرطة ألقت القبض على ثمانية أشخاص بعد اشتباكات استمرت نحو ساعتين.

وكان مالا يقل عن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من ثمانين آخرين في اشتباكات طائفية وقعت الشهر الماضي بالكاتدرائية الأرثوذكسية بالقاهرة بعد قداس جنازة أربعة مسيحيين قتلوا بأعمال عنف طائفية أيضا.

يُذكر أن القاهرة ومحافظات مصرية شهدت أمس أيضا مظاهرات نظمتها عدة أحزاب وقوى سياسية معارضة منددة بالرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين. وانتقد المتظاهرون ما وصفوه بتردى الأوضاع الاقتصادية والأمنية مطالبين بسحب الثقة من الرئيس وكتابة دستور جديد للبلاد.

المصدر : رويترز