سلمى حمدين صباحي نقلا عن قناة المحور (الجزيرة)
أخلى النائب العام المصري اليوم السبت سبيل المتهمة سلمى صباحي كريمة المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، بكفالة مالية على ذمة تحقيقات تتهمها بالنصب الإلكتروني وجمع أموال من الغير.
 
وأمر النائب العام المصري المستشار طلعت عبد الله اليوم بإخلاء سبيل المتهمة بعد تسديد كفالة مالية قدرها 30 ألف جنيه (نحو 4300 دولار)، كما أبلغت مصادر قضائية متطابقة مندوبي الصحافة ووسائل الإعلام بأن قرار النائب العام جاء بعد توجيهه بضم 41 بلاغاً تتهم سلمى بالنصب، واعتبارها بلاغا واحدا.

يذكر أن المستشار أحمد رفعت رئيس نيابة العجوزة الواقعة جنوب القاهرة، قرر يوم الأربعاء الماضي حبس المتهمة أربعة أيام على ذمة التحقيق، في الاتهامات الموجهة ضدها بالنصب على المواطنين عبر الإنترنت.

وعند عرض القضية أمام قاضي المعارضات يوم الخميس قرَّر إخلاء سبيلها بكفالة، ولكن خلال إتمام إجراءات إخلاء السبيل تم استئناف القرار من النيابة، فتقرَّر استمرار حبس سلمى احتياطياً.

وطالب محامو المتهمة النائب العام بإلغاء قرار الحبس الاحتياطي وتنفيذ قرار محكمة الجنح إخلاء سبيلها لسدادها الكفالة المالية التي قررتها المحكمة.

وتعود وقائع القضية إلى الأسبوع الماضي حينما تقدّم 41 مواطناً -بينهم أربعة من لاعبي أحد أندية كرة القدم في مصر- ببلاغات ضد سلمى صباحي واتهموها بالنصب عليهم والحصول منهم على آلاف الدولارات، وخداعهم بقدرتها علي تحقيق عوائد كبيرة من تلك المبالغ.

وقالت بعض مواقع الإنترنت المصرية إن البلاغات اتهمت ابنة صباحي بجمع مبلغ يصل إلى 23 مليون جنيه مصري (نحو ثلاثة ملايين دولار).

ولكن سلمى أنكرت جميع الاتهامات التي وُجهت إليها، واتهمت مطربا يُدعى حاتم فهمي -المحبوس على ذمة القضية نفسها- بالنصب عليها وعلى الآخرين الذين ادّعوا عليها.

المصدر : وكالات