قاعة عبد الله السالم لم تشهد افتتاح الجلسة العادية لمجلس الأمة يوم الأربعاء بسبب غياب الحكومة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) علي فهد الراشد أنه التقى رئيس الوزراء جابر المبارك، وقال إنه سيدعو النواب لاجتماع في مكتب المجلس الخميس لشرح تفاصيل اللقاء.

وأضاف في تصريح صحفي "أطمئن الجميع بأن الأمور تسير بالطريق السليم، ولن يكون هناك أي طلب حكومي لسحب أي استجواب".

وكانت الصحف الكويتية أفادت الأربعاء بأن عددا من الوزراء تقدموا باستقالاتهم لرئيس الحكومة احتجاجا على تقديم استجوابين في مجلس الأمة ضد وزيري الداخلية والنفط.

ولا تزال الحكومة مصرة على عدم حضور أي جلسة لمجلس الأمة، في حال لم يسحب الاستجوابان اللذان يعدان نقضا لاتفاق سياسي سابق.

ولم تشهد قاعة عبد الله السالم افتتاح الجلسة العادية المقررة الأربعاء لمجلس الأمة، بعد أن صرح الراشد بأن الجلسة لن تعقد لاعتذار الحكومة عن الحضور.

وكان من المقرر أن يعقد مجلس الأمة الأربعاء جلسته العادية في غياب الحكومة التي أعلنت -حسبما قال علي الراشد- مقاطعتها للجلسات احتجاجا على سيل الاستجوابات المقدم من أعضاء المجلس، وأعقب ذلك استقالات بالجملة قدمها أعضاء الحكومة لرئيس الوزراء جابر المبارك.

وشهدت جلسة الثلاثاء مقاطعة كاملة للحكومة التي لم تحضر وسط احتجاج الأعضاء، وهو ما كان متوقعا تكراره الأربعاء قبل تصريح الراشد بعدم انعقاد الجلسة نهائيا.

وتواجه الكويت أزمات سياسية متكررة، وقد شكلت منذ منتصف العام 2006 عشر حكومات، كما تم حل البرلمان ست مرات.

المصدر : الفرنسية