سلطات الأمن المصرية قالت إن المتهمين خططوا لتفجير السفارة الفرنسية بالقاهرة (الفرنسية)

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية الأربعاء إن تحريات جهاز الأمن الوطني كشفت أن "الخلية الإرهابية" المرتبطة بتنظيم القاعدة التي أعلن عن إيقافها السبت الماضي خططت لتفجير السفارتين الفرنسية والأميركية بالقاهرة بسيارات مفخخة.

وقرر المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا المستشار هشام القرموطي حبس المتهم محمد أبو العلا عقيده -كانت النيابة قد قررت وضعه قيد الإقامة الجبرية- لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات في قضية اتهامه بالانضمام إلى خلية إرهابية تابعة للقاعدة.

وجاء قرار النيابة بعد استكمال التحقيق مع المتهم ومواجهته بأدلة جديدة تفيد بعلاقته بتنظيم القاعدة، من خلال ارتباطه بأحد قيادات التنظيم في العراق ويدعى داود الأسدي، والذي كان يوجهه لتنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر، وتوطيد العلاقة بينه وبين عناصر تنظيم القاعدة الموجودة في سيناء، التي تطلق على نفسها اسم "أكناف بيت المقدس".

وزير الداخلية المصري أعلن عن ضبط الخلية مطلع الأسبوع الجاري (الفرنسية)

كما تمت مواجهة المتهم بما يفيد بمشاركته وباقي المتهمين في التخطيط لتنفيذ "عملية إرهابية" ضد الجيش المصري في سيناء، إلى جانب التخطيط لتفجير السفارتين الأميركية والفرنسية بالقاهرة من خلال عمليات "انتحارية" باستخدام سيارات مفخخة.

ونقلت الوكالة عن تحريات الأمن الوطني أن "المتهمين كانوا يعتزمون القيام بأعمال إرهابية تفجيرية داخل مصر عن طريق تنفيذ عمليات انتحارية من خلال اختراق الأطواق الأمنية المتواجدة أمام السفارتين الفرنسية والأميركية بسيارة مفخخة".

وأوضحت التحقيقات أن تخطيط الخلية لتفجير السفارة الفرنسية كان يتم بهدف "الاحتجاج على تدخل فرنسا عسكريا في دولة مالي".

والسبت الماضي أعلنت السلطات المصرية أنها اعتقلت ثلاثة مصريين على صلة بتنظيم القاعدة وعثرت بحوزتهم على عشرة كيلوغرامات من المواد الناسفة.

المصدر : وكالات