المومني توقع عدم مشاركة المعارضة السورية في اجتماع عمان (الجزيرة)
 
محمد النجار-عمان

توقع وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال محمد المومني أن تغيب المعارضة السورية عن حضور اجتماع المجموعة الأساسية لأصدقاء سوريا، الذي سيعقد في عمان الأسبوع المقبل.

وقال المومني ردا على سؤال حول مؤتمر أصدقاء سوريا وعن مشاركة المعارضة السورية فيه، إن "المعلومات الأولية أن المعارضة السورية لن تشارك بهذا الاجتماع".

ولم يحدد الوزير يوم انعقاد الاجتماع الذي اكتفى بالقول إنه سيكون "في بحر الأسبوع القادم". غير أنه أكد أن الاجتماع يتزامن مع جولة لوزير الخارجية الأميركي جون كيري في المنطقة لبحث عدد من الموضوعات، بينها عملية السلام.

وتضم المجموعة الأساسية لأصدقاء سوريا -إضافة إلى الأردن- كلا من السعودية وقطر والإمارات ومصر والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وتركيا وإيطاليا.

وردا على سؤال للجزيرة نت عما إذا كانت الاتصالات الأردنية مستمرة مع النظام والمعارضة السورية، قال المومني إن السفارة الأردنية في دمشق لا تزال تعمل، وهو ذات الأمر بالنسبة لسفارة دمشق في عمان.

غير أن الوزير أعاد التأكيد على ما صرح به رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور سابقا بأن الاتصالات مع الحكومة السورية "في أدنى مستوياتها".

ولم يتطرق المومني إلى الاتصالات الأردنية مع المعارضة السورية، غير أنه أشار إلى أن عمان تتطلع إلى حل سياسي للأزمة السورية يضمن انتقالا سياسيا للسلطة هناك، مؤكدا أن الأردن لن يكون منطلقا لأي عمل عسكري ضد سوريا.

لم يحسم
من جهتها كشفت مصادر في الائتلاف الوطني السوري أن موضوع مشاركة الائتلاف في اجتماع أصدقاء سوريا المقبل "لم يحسم بعد".

وأوضح عضو في الائتلاف للجزيرة نت أن هناك "وجهتي نظر داخل الائتلاف: واحدة توافق على المشاركة في اجتماع أصدقاء سوريا المقبل، والأخرى ترفض".

وأضاف المصدر أن "هناك من يرفض المشاركة باعتبار الاجتماع سيمهد لمؤتمر جنيف الثاني، وحتى لا تتعرض المعارضة لضغوط من المجتمع الدولي للقبول بالمشاركة في حكومة انتقالية فيها ممثلون عن النظام السوري برئاسة بشار الأسد".

ولفت المصدر إلى أن موقف المعارضة السورية من المشاركة في المؤتمر لن يتحدد إلا بعد الاطلاع على ما دار في الاجتماع الأخير بين وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف.

المصدر : الجزيرة