أحمد قذاف الدم رفضت السلطات المصرية تسليمه لليبيا بسبب محاكمته في شأن اتهامات بمصر (الجزيرة-أرشيف)
مثل أحمد قذاف الدم ابن عم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي أمام محكمة في القاهرة، بتهمة الشروع في القتل، في قضية حالت دون تسليمه إلى ليبيا.

واتهم أحمد قذاف بإطلاق النار على الشرطة المصرية، عندما ذهبت لاعتقاله في مقر إقامته بالقاهرة في مارس/آذار الماضي، وفقا لمذكرة توقيف صادرة عن طريق الشرطة الدولية (الإنتربول).

كما وجهت إليه تهم بمقاومة السلطات، وحيازة بنادق وذخائر غير مرخصة. وقد نفى هذه الاتهامات في جلسة اليوم الاثنين، ورفضت محكمة طلب محاميه "للإفراج عنه بكفالة، وأجلت الدعوى حتى 15 مايو/أيار.

وقذاف الدم متهم في ليبيا بتزييف، وتزوير، واحتيال، وغسل أموال، وقضت المحكمة الإدارية المصرية بعدم تسليمه إلا بعد محاكمته بشأن التهم الموجهة إليه في مصر، واستأنفت السلطات الليبية القرار.

ويقيم قذاف الدم في مصر، وكان مكلفا بتنسيق العلاقات الليبية المصرية. وبعيد اندلاع الثورة الشعبية ضد نظام القذافي في فبراير/شباط 2011 أعلن استقالته من كافة مهامه، واعتقلته السلطات المصرية في 19 مارس/آذار الماضي.

يشار إلى أن مصر سلمت السلطات الليبية في 26 مارس/آذار الماضي اثنين من المسؤولين السابقين  في نظام القذافي، أوقفا مع قذاف الدم لاتهامهما بالفساد، وهما محمد إبراهيم منصور القذافي مدير إدارة صندوق التمويل الإنتاجي الليبي في النظام السابق، وعلي محمد الأمين ماريا السفير الليبي السابق لدى مصر.

المصدر : رويترز