صالحي في السعودية عام 2011 أثناء تشييع ولي العهد السعودي سلطان بن عبد العزيز (الفرنسية)

التقى وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل بنظيره الإيراني علي أكبر صالحي مساء الأحد في مدينة جدة، وذلك عقب وصول صالحي إلى السعودية لحضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي الخاص بأزمة مالي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الفيصل عقد مساء الأحد اجتماعاً في جدة مع صالحي، حيث بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة.

ومن المقرر أن يشارك صالحي الاثنين في الاجتماع الوزراي الأول لمنظمة التعاون الإسلامي بشأن مالي، وأن يسلط الضوء على موقف بلاده من أزمة مالي، كما سيجري محادثات مع مسؤولين من الدول المشاركة على هامش الاجتماع.

وتستضيف جدة وزراء خارجية مجموعة الاتصال الخاصة بمالي والتابعة لمنظمة التعاون، وتشمل وزراء خارجية كل من مصر وإيران وتركيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وجيبوتي، إضافة إلى وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومسؤولين رفيعين عن بقية الدول الأعضاء بالمنظمة.

وتشهد العلاقات بين إيران والسعودية توترا بشأن قضايا عدة، من أهمها موقف البلدين من الاحتجاجات التي اندلعت في البحرين عام 2011.

وأطلقت وزارة الداخلية السعودية في مارس/آذار الماضي اتهامات تربط بين أجهزة الاستخبارات الإيرانية وشبكة تجسس تم اكتشافها آنذاك وتضم 16 سعوديا وإيرانيا ولبنانيا، مما دفع طهران إلى استدعاء القائم بأعمال السفارة السعودية لديها للاحتجاج على هذه الاتهامات.

المصدر : وكالات