مسلحو اللجان الشعبية يساعدون الجيش اليمني لاستعادة السيطرة على أبين حيث تكثر أعمال الخطف (الفرنسية)

قالت مصادر أمنية ومحلية في اليمن إن مجموعة مسلحة من رجال القبائل خطفت عامل إغاثة سويسري، يعمل في اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمحافظة أبين جنوبي اليمن، بينما ذكرت اللجنة أن ثلاثة من العاملين لديها تعرضوا للخطف.

وأوضح مصدر أمني أن عامل الإغاثة نقل في سيارة بمدينة جعار، ولم يعلن المسلحون بعد أي مطالب أو أهداف لعملية الخطف.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن حسين الوحيشي مساعد قائد اللجان الشعبية المسلحة الموالية للجيش اليمني في جعار قوله إن مسلحين من قبيلة المراقشة خطفوا العامل السويسري، الذي كان برفقة شخصين يمنيين، موضحا أنه تم الإفراج عنهما على الفور.

وذكر شهود عيان للوكالة أن مسلحين قبليين اعترضوا سيارة في جعار، واقتادوا شخصا أجنبيا كان يستقلها إلى جهة غير معلومة.

أما المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فأعلن خطف ثلاثة من العاملين لدى المنظمة، مؤكدا أن محادثات تجرى مع جماعة مسلحة لتأمين إطلاق سراحهم، دون أن يكشف عن جنسيات المخطوفين.

ويذكر أن الأربعاء الماضي شهد إطلاق موظفين هنديين يعملان مع الصليب الأحمر، بعد أن تم احتجازهما لثلاث ساعات تقريبا في محافظة أبين.

وفي اليوم نفسه أيضا، أطلق خاطفون يمنيون سراح نمساوي وزوجين فنلنديين كانوا محتجزين رهائن منذ ديسمبر/كانون الأول 2012، وذلك بعد وساطة من جانب سلطات سلطنة عُمان، التي دفعت مبلغا من المال للإفراج عنهم.

المصدر : وكالات