بن عمر دعا جميع الأطراف اليمنية للمشاركة بالحوار الوطني (الأوروبية-أرشيف)

أشاد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر بالحوار الوطني أمس الأحد، مؤكدا أنه مبني على مبدأ الشفافية ولا توجد هناك "أي طبخة خارج قاعة المؤتمر".

وأوضح بن عمر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) لدى مغادرته صنعاء، أن بداية المؤتمر جيدة وتبشر بالخير، وأن أعماله تشهد حوارا بناءً ومسؤولا من جميع الأطراف المشاركة.

ولفت إلى أن الأمم المتحدة تدعو جميع الأطراف إلى المساهمة والمشاركة في مؤتمر الحوار.

وحول القضية الجنوبية، أشار بن عمر إلى وجود إطار خاص وفريق عمل لهذا الملف، مضيفا أن "موقف الأمم المتحدة دائما أنه ليس هناك أي طريقة لحلها إلا عبر الحوار، وذلك ما دعانا لمحاولة إقناع الذين لم يلتحقوا بالمؤتمر بضرورة المشاركة".

وقد انطلقت فاعليات الحوار الوطني في 18 مارس/آذار الماضي، بمشاركة 565 ممثلاً لمختلف القوى السياسية بينهم الحوثيون.

وينعقد الحوار برئاسة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وبرعاية أممية ممثلة بالمبعوث الخاص جمال بن عمر، ومجلس التعاون الخليجي. ويجري في ظل مقاطعة من غالبية مكونات الحراك الجنوبي المطالب بالعودة إلى دولة الجنوب، التي كانت مستقلة حتى عام 1990.

وقد تمت الدعوة إلى الحوار بموجب اتفاق انتقال السلطة، الذي أسفر عن تخلي الرئيس السابق علي عبد الله صالح عن السلطة في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

المصدر : الألمانية