أحد التفجيرات التي شهدتها بغداد في وقت سابق هذا الشهر (رويترز)

تواصلت أعمال العنف اليوم الأحد في العراق، حيث قتل 19 شخصا في هجمات وعمليات متفرقة في أنحاء البلاد، بينهم ضابطان وعدد من عناصر الشرطة، وذلك بعد يوم من مقتل عشرين شخصا في مناطق مختلفة.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "مسلحين مجهولين اغتالوا أربع نساء داخل منزل في منطقة الكرادة" في العاصمة بغداد، دون أن يدلي بتفاصيل إضافية، وقد أكد مصدر رسمي في الطب العدلي تلقي جثث النساء الأربع.

وفي بغداد أيضا، قال مصدر أمني إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية أطلقوا صباح اليوم النار من مسدسات كاتمة للصوت باتجاه سيارة يقودها ضابط في وزارة الداخلية برتبة نقيب، وذلك أثناء مرورها في حي البساتين شمال شرق بغداد، مما أسفر عن مقتله في الحال.

وفي هجوم آخر، أصيب ضابط بالوزارة ذاتها يحمل رتبة ملازم أول بجروح جراء انفجار عبوة لاصقة بسيارته شرق بغداد، كما عثرت الشرطة على جثة رجل مجهول الهوية قضى طعنا بآلة حادة جنوب غرب بغداد.

وفي منطقة المشاهدة (30 كلم شمال بغداد)، قالت مصادر أمنية وطبية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وجرح اثنان آخران في هجوم مسلح عند قرية مسعود.

ومن جهة أخرى، قال مصدر أمني بمحافظة الأنبار (غرب) إن مسلحين مجهولين أطقلوا النار ظهر اليوم على ضابط برتبة ملازم في جهاز مكافحة الإرهاب، في حي المعلمين شمال غرب مدينة الرمادي، فأردوه قتيلا في الحال.

وفي جنوب الموصل (مركز محافظة نينوى)، أصيب أربعة عناصر شرطة بجروح في انفجار عبوة ناسفة، وفقا لوكالة يونايتد برس إنترناشونال، كما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر أمنية أن جنديين قتلا وأصيب اثنان آخران جراء الهجوم.

وذكرت الوكالة أيضا أن خمسة من عناصر الشرطة أصيبوا في هجوم استهدف دورية للشرطة بمنطقة القيارة جنوبي الموصل، في حين قتل أحد عناصر حماية المنشآت برصاص مسلحين في منطقة القيارة.

وقال مصدر أمني في نينوى إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار الليلة الماضية من أسلحة رشاشة باتجاه نقطة تفتيش تابعة للشرطة غرب الموصل، وإن الشرطة قامت بالرد عليهم، وقد أسفر الاشتباك عن مقتل شرطي وإصابة آخر بجروح.

وأضاف المصدر أن قوة أمنية طوقت مكان الحادث، ونقلت الجريح إلى مستشفى قريب كما نقلت جثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش بحثا عن المهاجمين الذين لاذوا بالفرار.

وأوضحت مصادر أمنية أن قوات الشرطة عثرت على جثث خمسة أشخاص متفسخة تعود لمدنيين سبق أن تعرضوا للخطف قبل نحو شهر في مدينة حمام العليل جنوبي الموصل.

ويشهد العراق أعمال عنف متواصلة بالتزامن مع الانتخابات، حيث قتل السبت عشرون شخصا على الأقل في عمليات اغتيال وتفجيرات في مناطق عدة.

المصدر : وكالات