موسى أبو مرزوق سيرأس وفد حماس الذي سيتباحث مع ممثلي حركة فتح بالقاهرة (الجزيرة)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) أن وفدا منها سيلتقي بوفد من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في القاهرة غدا الاثنين لبحث ملف المصالحة الوطنية.

وقال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري، ليونايتد برس أنترناشيونال اليوم الأحد، إن وفداً من الحركة يرأسه عضو المكتب السياسي موسى أبو مرزوق، ويضم من غزة القيادي محمود الزهار، سيلتقي وفداً من حركة فتح في القاهرة لبحث ملف المصالحة.

وكان الزهار قال في تصريحات لفضائية الأقصى -التابعة لحماس- في وقت متأخر من مساء السبت إنه سيجري خلال اللقاء بحث ملفات المصالحة المتعثرة منذ أشهر، مشددا على موقف حماس بشأن ضرورة العمل على تطبيق المصالحة كحزمة واحدة، وإجراء انتخابات متزامنة للمجلس التشريعي ومنظمة التحرير كمفتاح لحل الأزمة بين حركته وفتح.

واتهم الزهار السلطة الفلسطينية بالعمل على تعطيل المصالحة "بسبب ارتباطها بموقف الولايات المتحدة الرافض لإنهاء الانقسام". وأضاف أن السلطة لم تغادر الموقف الأميركي الذي يرفض المصالحة، وترفض تطبيق ما جرى الاتفاق عليه مؤخراً في لقاءات القاهرة والدوحة.

ورأى أن السلطة ترفض الموافقة على تطبيق المصالحة الفلسطينية لاعتبار الاحتفاظ بالتمثيل السياسي للشعب الفلسطيني.

جدير بالذكر أن فتح وحماس توصلتا لاتفاقين للمصالحة، الأول في مايو/أيار 2010 برعاية مصرية، والآخر في فبراير/شباط 2011 برعاية قطرية لتشكيل حكومة موحدة مستقلة تتولى التحضير لانتخابات عامة، غير أن معظم بنود الاتفاقين لم يدخل حيز التنفيذ رغم خوض الطرفين لجولات عدة من المحادثات.

وقد بدأ الانقسام الفلسطيني الداخلي منتصف عام 2007 إثر سيطرة حركة حماس على الأوضاع في قطاع غزة بالقوة بعد جولات من الاقتتال ضد القوات الموالية للسلطة الفلسطينية.

المصدر : يو بي آي