إسرائيل تعتذر عن ضرب دبلوماسيين مصريين
آخر تحديث: 2013/5/10 الساعة 05:54 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/10 الساعة 05:54 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/1 هـ

إسرائيل تعتذر عن ضرب دبلوماسيين مصريين

 قوات احتلال إسرائيلية خارج أسوار المسجد الأقصى في القدس المحتلة (الفرنسية)
اعتذرت إسرائيل رسميا لمصر عقب اعتداء الشرطة الإسرائيلية على ثلاثة دبلوماسيين مصريين في قدّاس سبت النور بكنيسة القيامة بالقدس المحتلة. وقال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف ألكين للإذاعة الإسرائيلية إن الاعتذار كان أثناء لقاء مع دبلوماسي مصري "لأنه من الأفضل تخفيض التوتر في الوقت المناسب".

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن الشرطة الإسرائيلية ضربت ثلاثة دبلوماسيين مصريين، بالإضافة إلى كاهن قبطي أثناء احتفالات سبت النور بحسب التقويم الشرقي في القدس.

وكانت وزارة الخارجية المصرية استدعت الأربعاء السفير الإسرائيلي في القاهرة للاحتجاج علي "سوء معاملة" أعضاء سفارتها في تل أبيب أثناء توجههم للمشاركة في قداس عيد القيامة بالقدس المحتلة، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

من جانب آخر وصف ألكين تصويت مجلس النواب الأردني الأربعاء بالإجماع على مغادرة السفير الإسرائيلي في عمان، بعد سلسلة حوادث بباحة المسجد الأقصى بالمؤسف. لكنه قال "هذه مبادرة انفعالية فقط. قرار (الطرد) لا يعتمد إلا على السلطة التنفيذية والبرلمان الأردني معاد لنا على أي حال".

وبرر ألكين أيضا احتجاز الشرطة الإسرائيلية مفتي القدس والأراضي الفلسطينية محمد حسين لمدة ست ساعات الأربعاء. وقال إن "هذا الاعتقال مبرر تماما بعد خطبته المستفزة التي ألقاها في اليوم السابق وكانت من الممكن أن تتسبب بأعمال عنف في جبل الهيكل (المسجد الأقصى)".

من جهة ثانية دانت بطريركية اللاتين في القدس "توقيف واستجواب مفتي القدس، رجل السلام الذي يكن له المسيحيون والمسلمون الكثير من التقدير والاحترام".

واعتبرت البطريركية أن توقيفه شكل إهانة لكل مسلمي القدس والأراضي المقدسة، ودانت "كل أعمال الاستفزاز" التي أدت إلى مواجهات الثلاثاء في باحة المسجد الأقصى.

المصدر : الفرنسية

التعليقات