فلسطينيون يشيعون جنازة الشهيد هيثم المسحال الذي سقط في غارة إسرائيلية جوية على غزة (الفرنسية)
توغلت آليات عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم الأربعاء، على الحدود مع خان يونس جنوب قطاع  غزة في حين استهدف الجيش الإسرائيلي قوارب الصيادين في عرض البحر شمال القطاع، وشن جيش الاحتلال اعتقالات في الضفة الغربية التي شهدت اعتداء من مستوطنيين على عدد من الفلسطينيين.  

وقال مصدر أمني فلسطيني، إن ثلاث آليات وأربع جرافات عسكرية توغلت في أراضي المواطنين ببلدة خزاعة شرق خان يونس، جنوب القطاع، بمحاذاة جدار الفصل الإسرائيلي، وسط إطلاق نار متقطع في محيط عملية التوغل.

وأضاف أن تعزيزات إسرائيلية وصلت إلى المكان، وشرعت آليات الجيش الإسرائيلي في عملية تجريف وتمشيط واسعة بالمنطقة، في ظل حرمان الكثير من المزارعين من الوصول إلى أراضيهم.

وفي شمال قطاع غزة، استهدف الجيش الإسرائيلي قوارب الصيادين الفلسطينين في عرض البحر، بعد إطلاق نيران أسلحته بغزارة تجاههم مقابل ساحل منطقة السودانية شمال قطاع غزة.

وقال مصدر أمني فلسطيني، إن الصيادين كانوا يحاولون الصيد ضمن مسافة الثلاثة أميال التي تحددها قوات الاحتلال لهم كمنطقة صيد في إطار المنع الذي مارستة إسرائيل مؤخرا.

في غضون ذلك شيع الفلسطينيون جنازة الشهيد هيثم المسحال الذي استشهد أمس الثلاثاء في غارة جوية إسرائيلية قرب مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، وأسفرت عن إصابة اثنين آخرين.

في غضون ذلك قال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع في قطاع غزة رائد فتوح إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعادت فتح معبر كرم أبو سالم جنوب شرق قطاع غزة بشكل جزئي صباح اليوم، مضيفا أنه من المقرر دخول 190 شاحنة محملة بمواد غذائية وأعلاف ومساعدات دولية وضخ كميات محدودة من غاز الطهي.

وكانت إسرائيل قررت الأحد الماضي إغلاق المعبر بعد إعلانها سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة على جنوبها، وذلك بعد إغلاقه يومي الجمعة والسبت الماضيين.

فلسطينيون يحملون زميلا لهم أصيب في اشتباكات مع مستوطنين بالضفة (الفرنسية)

اعتقالات واشتباكات
وفي الضفة الغربية اعتقلت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم أربعة فلسطينيين في الخليل، وبيت لحم.

وأوضح مصدر أمني فلسطيني أن الجيش الإٍسرائيلي، اقتحم الخليل، واعتقل ثلاثة فلسطينيين بعد دهم منازلهم، وهم عدي مسالمة، وحازم الشريف، وعمار مطلق الرجبي، في حين دهم الجيش أحياء أخرى كالزاوية، ويطا، وانتشر في الشوارع حتى وقت متأخر.

وفي بيت لحم، قال مصدر فلسطيني، إن الجيش الإسرائيلي اعتقل الشاب ثائر مسالمة، بعد دهم منزل والده في حارة الفواغرة وسط المدينة وتفتشيه، في حين قام الجيش بالتدقيق في بطاقات الفلسطينيين أمام المسجد الكبير ببلدة الخضر، جنوب المدينة، بعد أدائهم صلاة الفجر. ويقوم الجيش الإسرائيلي بشكل شبه يومي بشن حملات الاعتقال في صفوف الفلسطينيين في الضفة.
 
وفي إطار تداعيات مقتل مستوطن إسرائيلي بيد مواطن فلسطيني أمس قالت الشرطة الإسرائيلية إنها فضت اليوم اشتباكا بين مواطنين فلسطينيين ومستوطنين إسرائيليين بالقرب من رام الله.

وكانت هيئة الإسعاف والشرطة الإسرائيلية قد ذكرتا أمس إن رجلاً فلسطينيا طعن وقتل بالرصاص مستوطنا بالضفة. وذكر المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد أن الفلسطيني هاجم المستوطن عند محطة حافلات بالضفة وفتح بعد ذلك النار على رجال الأمن الذين وصلوا موقع الحادث، مضيفا أن الفلسطيني أصيب بالرصاص ووضع بالحجز.

المصدر : وكالات