الصحفيون الفلسطينيون يواجهون مضايقات متعددة من جنود الاحتلال (الجزيرة-أرشيف)

طالب صحفيون فلسطينيون اليوم بمنع دخول الصحفيين الإسرائيليين للعمل بحرية بالضفة الغربية، وذلك ردا على منعهم من الدخول إلى إسرائيل والعمل بحرية هناك.

ووجهت نقابة الصحفيين الفلسطينيين رسالة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس تطالب فيها بمنع دخول الصحفيين الإسرائيليين إلى الأراضي الفلسطينية، مثلما يمنع الصحفيون الفلسطينيون من الدخول إلى إسرائيل. وفي هذا السياق أيضا، أجبر صحفيون فلسطينيون الأسبوع الماضي صحفيا إسرائيليا على الخروج من مؤتمر صحفي في مقر وزارة الإعلام الفلسطينية في رام الله.

وقالت الصحفية نائلة خليل لوكالة الصحافة الفرنسية "نحن مع حرية الإعلام في كافة الاتجاهات، ولكن ما يجري هو أن حرية الإعلام عندنا تتم باتجاه واحد، بمعنى أنه بإمكان الصحفي الإسرائيلي الدخول إلى الأراضي الفلسطينية بحرية، بينما يمنع الصحفي الفلسطيني حتى من التنقل بحرية في كثير من الأحيان داخل الأراضي الفلسطينية من قبل الجيش الإسرائيلي". ووصفت التحرك ضد الصحفيين الإسرائيليين بأنه سلمي "ولا يوجد فيه أي تهديد لأحد، إنما نطالب أن نعامل بالمثل".

وردا على ذلك، أعلن وكيل وزارة الإعلام محمود خليفة أن وزارته تتجه إلى "تنظيم" دخول الصحفيين الإسرائيليين للضفة الغربية.

وقال خليفة إن مكتب الصحافة الإسرائيلي يمنح حوالي خمسين صحفيا فلسطينيا بطاقات صحفية لتسهيل عملية الدخول إلى إسرائيل، مشيرا إلى أن المطلوب هو احترام السيادة الفلسطينية وأن يكون للإعلام الفلسطيني حرية التنقل داخل الأراضي الفلسطينية.

على صعيد آخر، تقرر إطلاق اسم "آي 24 نيوز" على قناة فضائية إخبارية إسرائيلية دولية جديدة من المقرر أن يبدأ بثها قبل الصيف، بحسب ما أعلن مديرها العام فرانك ميلول.

وستبث القناة الجديدة من مدينة يافا باللغات الفرنسية والإنجليزية والعربية، وتطمح لمنافسة قنوات دولية مثل "فرانس 24" والجزيرة.

المصدر : الفرنسية