اليمن يدعو لزيادة التنسيق الأمني الإقليمي
آخر تحديث: 2013/4/9 الساعة 03:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/9 الساعة 03:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/29 هـ

اليمن يدعو لزيادة التنسيق الأمني الإقليمي

أبو بكر القربي طالب بزيادة التنسيق الأمني والعسكري بين الدول المطلة على البحر الأحمر (الفرنسية-أرشيف)

دعا اليمن إلى زيادة التنسيق الأمني بين الدول المطلة على البحر الأحمر، وذلك في افتتاح "منتدى خليج عدن الإقليمي لمكافحة الإرهاب" الذي بدأ أعماله الاثنين.

وقال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي -في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر- إن الدول المطلة على البحر الأحمر مطالبة بزيادة التنسيق بين الأجهزة الأمنية والعسكرية لمواجهة "الإرهاب" ومكافحة القرصنة.

ويشارك في المنتدى -الذي ينظمه مركز سبأ للدراسات- ممثلون عن الولايات المتحدة والصومال وجيبوتي إضافة إلى اليمن.

وعلى هامش المنتدى، بحث القربي مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الصومالية محمد نور جعل وضع اللاجئين الصوماليين في اليمن وقضايا أخرى أمنية وسياسية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أن القربي أكد "مساندة اليمن لجهود الحكومة الصومالية في إرساء قواعد الدولة، انطلاقاً من مبدأ الحرص على وحدة الأراضي الصومالية واحترام سيادتها واستقرارها".

كما بحث الوزيران موضوع السفن الصومالية الراسية في ميناء عدن، إضافة لجهود اليمن في تأهيل وتدريب الكوادر الصومالية، وكذلك وضع اللاجئين الصوماليين في اليمن الذين يقدر عددهم بأكثر من مليون لاجئ.

وكان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قد سيطر على مناطق واسعة من جنوب اليمن في 2011 و2012، مستفيدا من ضعف الدولة والاحتجاجات ضد نظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، إلا أن الجيش تمكن من طرد التنظيم من معظم معاقله في نهاية يونيو/حزيران 2012 بعد حملة استمرت شهرا.

ويأتي "منتدى خليج عدن الإقليمي لمكافحة الإرهاب" في وقت يتواصل فيه مؤتمر الحوار الوطني في اليمن الذي يستمر ستة أشهر، لبحث إعداد دستور جديد والتحضير لانتخابات تجري في فبراير/شباط 2014، في ختام مرحلة انتقالية بدأت مع تنحي صالح وتستمر عامين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات