المقاتلون في حلب يخوضون معارك ضارية (الفرنسية)


قال الجيش السوري الحر إنه أسقط اليوم الثلاثاء مروحية فوق مطار دير الزور العسكري، واشتبك مع قوات النظام في حلب وريف دمشق، في حين أودى القصف بأرواح مدنيين في مناطق متفرقة.

وبث ناشطون على الإنترنت شريطا يظهر دخانا منبعثا من المروحية التي قالت لجان التنسيق المحلية إنها أُسقطت بينما كانت تحاول الهبوط في مطار دير الزور العسكري الشديد التحصين.

وكان ناشطون قالوا في وقت سابق اليوم إن مقاتلي الجيش الحر قصفوا المطار ومقار أمنية وعسكرية داخل المدينة التي يتقاسم الثوار والقوات النظامية السيطرة عليها. ووفقا للمصدر ذاته، فقد تعرضت أحياء الشيخ ياسين والحميدية والحويقة والعرضي بالمدينة للقصف مجددا اليوم.

وفي حلب، اندلعت اشتباكات في حي السبع بحرات وفي حي بستان الباشا بالتزامن مع مواجهات في محيط مطار النيرب العسكري المتاخم لمطار حلب الدولي وفقا للجان التنسيق المحلية وشبكة شام. وقد أكدت شبكة شام سيطرة الجيش الحر على مرآب مستشفى الكندي، فيما تتواصل الاشتباكات في محيطه.

وقبل هذا، أعلن الجيش الحر -الذي يسعى منذ شهور لاقتحام مطاري حلب الدولي والنيرب- بدء المرحلة الثانية من معركة "فك الأسرى" التي تشارك فيها عدة فصائل بينها حركة أحرار الشام ولواء التوحيد.

وتجدد القتال أيضا في ريف دمشق، حيث سجلت اشتباكات في داريا وعربين والمليحة والسبينة، وعند المتحلق الجنوبي من جهة زملكا بحسب لجان التنسيق وشبكة شام والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

قصف وضحايا
ميدانيا أيضا، قالت لجان التنسيق نقلا عن ناشطين ميدانيين إن القوات السورية قصفت اليوم بلدة العتيبة في ريف دمشق بما يعتقد أنها مواد كيمياوية تسبب قيئا وصعوبة في التنفس.

الغارات الجوية أوقعت خلال أيام
عشرات القتلى بحلب وريف دمشق (رويترز)

وكان ناشطون تحدثوا عن حالة مماثلة الشهر الماضي أثناء قصف القوات النظامية البلدة خلال اشتباكات مع الجيش الحر.

وقتل اليوم كذلك ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص، وجرح عشرات في زملكا والمليحة وداريا بلدة بيت نايم في غارات جوية وقصف مدفعي شمل أيضا معضمية الشام من جبال تتمركز فيها الفرقة الرابعة، وفقا لشبكة شام ولجان التنسيق.

وفي دمشق قصفت القوات النظامية اليوم الأحياء الجنوبية ومنها العسالي والقابون والحجر الأسود ومخيم اليرموك وكذلك حي جوبر شرقي المدينة، بالراجمات ومدافع الهاون بحسب ناشطين.

كما قتل اليوم ثلاثة مدنيين بينهم طفلة في اللجاة بدرعا في قصف شمال أيضا بلدتي تسيل وغباغب.

واستهدفت القوات النظامية أحياء في دير الزور بالمدافع، بينما شن الطيران غارة على بلدة الميادين القريبة الخاضعة للجيش الحر. وتحدث ناشطون في الرقة عن تجدد الغارات على المدينة، بينما تستمر الاشتباكات في محيط مقر الفرقة 17 بريف المحافظة.

وتجدد القصف أيضا على أحياء حمص المحاصرة، وعلى الرستن، في حين قتل شخصان في غارات على بلدة آبل التي تشهد قتالا منذ مدة. ووفقا لشبكة شام، فإن قصفا بالراجمات والدبابات استهدف أيضا قرى في ربيعة بريف اللاذقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات