قال التلفزيون الرسمي السوري إن 15 شخصا قتلوا وأصيب 53 في تفجير وصفه بالانتحاري قرب ساحة السبع بحرات وسط العاصمة دمشق، في حين واصلت القوات النظامية قصفها على أحياء مدينة حمص وتجددت الاشتباكات في عدد من أحياء المدينة وبريف حمص.

قال ناشطون سوريون إن قوات النظام السوري قصفت أحياء حمص القديمة المحاصرة بصواريخ أرض أرض فجر اليوم، في حين سيطر الجيش الحر على حقل رماية تابع لقوات النظام بريف دمشق والذي اندلعت فيه أيضا اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر والقوات النظامية.

فقد ذكرت شبكة شام الإخبارية أن قوات النظام السوري قصفت أحياء حمص القديمة المحاصرة بصواريخ أرض أرض فجر اليوم، حيث سقط صاروخ أرض أرض على المنازل بحي جورة الشياح، مما أدى إلى انهيار أحدها وتضرر مبان أخرى.

كما تعرضت مدينة الحولة بريف حمص لقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام.

من جهة أخرى أفادت لجان التنسيق المحلية بأن الجيش الحر سيطر على حقل الرماية التابع للفرقة السابعة بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام في بلدة شقحب بريف دمشق. يأتي ذلك وقد تعرضت للقصف بلدات في ريف دمشق ودرعا ودير الزور خلال الليل وفجر اليوم.

وقال ناشطون إن اشتباكات عنيفة اندلعت فجر اليوم بين الجيش الحر وقوات النظام في محيط مطار الطبقة العسكري بريف الرقة. وكان الجيش الحر قد قصف المطار مساء أمس بصواريخ محلية الصنع. ويأتي ذلك رداً على الغارات الجوية التي تشنها طائرات النظام على مدينة الرقة وريفها.

ويحاصر الجيش الحر المطار منذ أن سيطر الثوار على مدينة الرقة منذ نحو شهرين.

مقاتلو الجيش الحر استولوا على حقل رماية تابع للنظام بريف دمشق (رويترز)

تفجير وقصف
كما بث ناشطون سوريون صورا لعملية تفجير دبابة على الطريق الدولي بين خان شيخون ومعرة النعمان بإدلب.

وقد تصدى الجيش الحر لرتل عسكري يحمل إمدادات عسكرية لقوات النظام وكان يحاول التقدم من محافظة حماة باتجاه معسكري وادي الضيف والحامدية المحاصرَيْن.

وكان الجيش الحر قال أمس إنه استهدف رتل دبابات في حي العباسيين بدمشق، ودمر دبابة وأعطب اثنتين.

وقد تحدثت شبكة شام الإخبارية عن قصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون فجر اليوم على أحياء جوبر والقابون وأحياء دمشق الجنوبية واشتباكات في محيط حي جوبر كما استهدف الجيش الحر بقذائف الهاون فرع المخابرات الجوية بساحة العباسيين.

وفي دير الزور قصف الطيران الحربي أحياء الحميدية والشيخ ياسين بالتزامن مع قصف عنيف براجمات الصواريخ على معظم أحياء دير الزور، في حين يقصف الطيران المروحي للنظام بالبراميل المتفجرة قرية الشرائع بمنطقة اللجاة بريف درعا تلاه قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة على المنطقة.

طيران النظام يواصل قصف المدن وقتل المدنيين السوريين (الجزيرة)

قتلى
في هذه الأثناء قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت سقوط خمسة قتلى على أيدي قوات النظام حيث سقط أثنان من الجيش الحر في دير الزور وواحد في كل من درعا وحمص وحلب.

وكان عشرات المدنيين قتلوا بسوريا أمس الأحد في قصف الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام على مناطق عدة بينها أحياء في مدينة حلب وريف دمشق، كما قتل آخرون بنيران القوات النظامية وفي اشتباكات بمناطق متفرقة من البلاد.

وأفادت شبكة شام بأن الطائرات ألقت قنابل فراغية على حيي الأنصاري والسكري في مدينة حلب بشكل عشوائي، مما أدى إلى تدمير أجزاء واسعة منهما ومقتل وجرح العشرات.

وفي حلب أيضا، قتل رجل وأصيب طفل برصاص قناصي القوات النظامية في حي بستان. وتحدث مركز حلب الإعلامي بدوره عن قتل فتاة وطفل ذبحًا بأيدي موالين للنظام في قرية الجنيد جنوب شرق حلب.

وقتل أمس الأحد أيضا عشرة مدنيين في قصف عنيف على بلدة كفربطنا بريف دمشق، وفقا لشبكة شام التي أكدت أيضا مقتل اثنين وجرح آخرين في قصف متزامن لجسرين، ومقتل ثلاثة بينهم طفل وعشرات الجرحى في النشابية بالمحافظة نفسها.

المصدر : الجزيرة + وكالات