عثمان طه حذر مسلحي دارفور من إعاقة التنمية (الفرنسية)
حذر نائب الرئيس السوداني، علي عثمان طه، في كلمة له أمام مؤتمر تنمية وإعادة إعمار دارفور المنعقد في الدوحة، حاملي السلاح في الإقليم من "نفاد الوقت" و"إعاقة السلام والتنمية".

وقال في كلمة في افتتاح المؤتمر "إذ نجدد الدعوة لجميع حاملي السلاح لاتخاذ القرار التاريخي بالانحياز لإرادة أهل دارفور، فإننا نحذر من أن الوقت قارب على النفاد، وأن أهل السودان وحكومة السودان بل المجتمع الدولي بأسره لن تقبل أن تقف هذه المجموعات المسلحة عائقا دون السلام والتنمية".

يشار إلى أن حكومة الخرطوم وحركة العدل والمساواة السودانية قد وقعتا مساء أمس الاتفاق النهائي لسلام دارفور على أساس وثيقة الدوحة بحضور طه وتحت رعاية دولة قطر.

يشار إلى أن بعض الحركات تواصل موقفها الرافض لاتفاق السلام النهائي، وبينها حركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد نور وحركة العدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم.

وجدد طه تعهد الخرطوم بتقديم مبلغ ملياري دولار لدارفور على مدى ست سنوات، مؤكدا أيضا أن الحكومة السودانية أوفت بالتزامها السابق في اتفاق الدوحة بوضع مائتي مليون دولار تحت تصرف السلطة الانتقالية في الإقليم.

المصدر : الجزيرة