قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن السكان عثروا على 12 جثة لأشخاص أعدموا ميدانيا بطلقات في الرأس وقد مثل بجثثهم في ما وصفتها بمجزرة جماعية قرب قرية عزيزة في حلب. وفي هذه الأثناء، قال ناشطون إن حي برزة في العاصمة دمشق، يتعرض لحملة عسكرية عنيفة من قبل قوات النظام الذي يكثف أيضا قصفه لمناطق عديدة في سوريا بالطيران الحربي، في حين سيطر الجيش الحر على كتيبة في درعا.

كما وثقت الهيئة العامة للثورة مقتل 134 شخصا بنيران قوات النظام يوم الأربعاء معظمهم في ريف دمشق وحلب. وأشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن من بين القتلى 16 طفلا وثماني سيدات و32 قتيلا من الجيش الحر.

وأفاد الناشطون بأن قوات النظام قصفت حي برزة بالصواريخ وقذائف المدفعية والهاون، فأوقعت قتلى وجرحى وتسببت في هدم منازل عدة. كما استهدف القصف مسجد برزة الكبير.

وفي محيط دمشق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "الطيران الحربي نفذ ثلاث غارات جوية على بلدة الذيابية"، إضافة إلى غارة على بلدة المليحة.

وأشار إلى أن الاشتباكات بين مقاتلي المعارضة والجيش الحر متواصلة في مناطق عدة في محيط العاصمة، أبرزها مدينة داريا التي يحاول النظام منذ فترة فرض سيطرته الكاملة عليها.

وعلى أطراف العاصمة، يتعرض حيا القابون وجوبر لقصف من القوات النظامية، في حين تدور اشتباكات في حي القدم.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة إن دبابات النظام شنت قصفا عنيفا على مدينة الزبداني في ريف دمشق صباح الأربعاء. وبحسب الناشطين فإن القصف أسفر عن أضرار مادية، فيما يواصل الجيش النظامي حصاره للمدينة الواقعة شمال العاصمة دمشق ويمنع دخول الدواء والغذاء إليها.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن جنودا متمركزين على الحواجز المحيطة بالزبداني أعدموا ميدانياً عدداً من أهالي المدينة في الأيام القليلة الماضية.

سيطرة على كتيبة
video
في هذه الأثناء قال ناشطون سوريون، إن الجيش الحر أعلن سيطرته على كتيبة الدفاع الجوي التاسعة والأربعين في درعا، بعد حصار دام بضعة أيام.

وتتبع الكتيبة للواء 38 الذي كان مقاتلو المعارضة قد سيطروا عليه قبل شهر تقريبا. وتَستمد أهميتَها من أنها تتوسط محافظة درعا، ومن أن فيها كميات كبيرة من مختلف أنواع الأسلحة، حسبما يقول الناشطون.

وفي تطورات أخرى، قالت شبكة سوريا مباشر إن قوات النظام قصفت مناطق في محافظة حمص. وتركز القصف المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات قلعة الحصن والحولة والرستن والبويضة الشرقية، حيث أوقع قتلى وجرحى.

كما كثفت قوات النظام قصفها لأحياء الخالدية وجورة الشياح وحمص القديمة.

وأكد ناشطون سوريون أن عشرات من القتلى وعددا كبيرا من الجرحى سقطوا مساء الأربعاء جراء استهداف الطيران الحربي السوري قرية عزيزة وحارة الشحيدين ومدرسة للنازحين في مدينة حلب شمالي سوريا.

وأفاد المرصد السوري بأن مدينة الرقة تعرضت لسلسلة غارات بالطيران الحربي منذ صباح الأربعاء، وقد بث ناشطون شريط فيديو على موقع يوتيوب يظهر آثار الغارات على هذه المدينة التي باتت منذ السادس من مارس/آذار أول مركز محافظة خارج سيطرة نظام الرئيس بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات